سائق أمريكى يطرد دبلوماسي إسرائيلى من سيارته بعد حديثه العبرية

الأحد، 06 مايو 2018 12:46 م
سائق أمريكى يطرد دبلوماسي إسرائيلى من سيارته بعد حديثه العبرية
أوبر
وكالات

وجد دبلوماسى إسرائيلى نفسه وحيدا ومتروكا وسط طريق سريع فى أمريكا، بعد أن طرده سائق سيارة أجرة عقب مكالمة هاتفية بالعبرية، حسبما ذكرت وسائل إعلام روسية.

وأوقفت شركة أوبر العالمية أحد سائقيها فى الولايات المتحدة الأمريكية عن العمل بعد أن قام بطرد هذا الدبلوماسى الإسرائيلى من سيارته، مبررًا موقفه بأن الدبلوماسى تحدث باللغة العبرية.

وذكر موقع "forward" أن سائق سيارة تابعة لشركة"أوبر" قام بإخراج إيتاى ميلنر، نائب القنصل الإسرائيلى فى الغرب الأوسط الأمريكي، بالقوة من سيارة الأجرة فى مدينة شيكاغو الأمريكية، بعد أن ردّ الدبلوماسى أمام سمع السائق على مكالمة هاتفية وصلته باللغة العبرية.

وكشف ميلنر عبر حسابه الشخصى على "فيسبوك" تفاصيل الواقعة، فى منشور قال فيه: مررت للتو بأحد أسوأ التجارب فى حياتي، حيث تم إلقائى خارج إحدى سيارات "أوبر" فى وسط الطريق السريع، وذلك لأننى تحدثت فى الهاتف بلغتى الأم.

وأوضح الدبلوماسى الإسرائيلى أنه "بعد عشر دقائق من بدء الرحلة، ودون مقدمات بدأ السائق يصرخ بوجهى قائلا: أخرج من سيارتي، ولم يجد نفعا معه قولى له بأنى لا أستطيع الخروج من السيارة فى وسط الطريق السريع، وعندما سألته هل ذلك لأننى تحدثت العبرية؟ قال نعم واستمر فى الصراخ فى وجهى".

وأعرب ميلنر عن دهشته من أن يحدث موقف كهذا فى أمريكا، الحامى الأول لإسرائيل، ووصف ذلك بالعنصرية الشنيعة، فيما أرفق منشوره بصور للسيارة وبيانات عنها وعن السائق الذى لا يبدو من ملامحه أنه من أصول عربية أو شرق أوسطية، بل يظهر على العكس من ذلك بأنه أمريكى أنغلوساكسونى أبا عن جد.

والأغرب من ذلك، أن السائق الذى تم تحديد هويته فى Uber، كان يعمل مع الشركة منذ عام واحد ولديه تصنيف سلوك عال، إذ يحوز على 4.89 نقاط من أصل 5 .  

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق