مجلس النواب ينعى خالد محيي الدين: فقدنا قامة وطنية وسياسية كبيرة

الأحد، 06 مايو 2018 01:31 م
مجلس النواب ينعى خالد محيي الدين: فقدنا قامة وطنية وسياسية كبيرة
البرلمان

نعى نواب البرلمان، والمستشار عمر مروان، وزير شئون مجلس النواب، خالد محيى الدين، مؤسس حزب التجمع، والبرلمانى السابق، الذى وافته المنية صباح اليوم، وذلك بالجلسة العامة المنعقدة الآن.

وقال الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، إننا فقدنا قامة وطنية وسياسية كبيرة، داعيين الله له بالرحمة والمغفرة.

نعى السيد الشريف، وكيل أول مجلس النواب، خالد محيى الدين، مؤسس حزب التجمع، والبرلمانى السابق، قائلا: زاملته فى الحياة النيابية داخل هذا المجلس فهو رجلا عظيما من عظماء مصر رحمه الله، وحينما كان يتحدث كنت تستمع إلى رجل قاد مصر مع ريادة عظيمة  آنذاك وهو الرئيس جمال عبد الناصر.

وأضاف الشريف خلال كلمته اليوم الأحد، بالجلسة العامنة المنعقدة الآن، برئاسة الدكتور على عبد العال، أنه تعلم منه آدب الخلاف والإختلاف فى الرأى، مقدما العزاء للبرلمان ومصر بشكل عام فى الرجل العظيم.

كما تقدم وكيل أول مجلس النواب، الشكر لأعضاء النواب جميعهم على مواساته فى وفاة زوجته ووقوفهم بجواره وان هذا ليس بغريب على مجلس النواب وأعضاءه، مقدما التحية للدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب قائلا: لك منى سيادة الرئيس كل التحية والاحترام ونحن فى مجلس النواب نعتز اعتزاز كبير بقيادة حكيمة ، وانت العون الكبير وصاحب القلب الكبير واثق على قيادتك لهذا المجلس.

كما نعى المستشار عمر مروان، وزير شئون مجلس النواب، مؤسس حزب التجمع قائلا: باسم الحكومة وباسمى  ننعى الفقد والزعيم، أحد قادة ثورة يوليو المجيدة، الذى اثرى العمل الوطنى فى كل المجالات التى شارك فيهلا، وكان مخلصا لمبادئه ومساندا لفقراء الشعب وعند ثقة المصريين فيه فى كل موقع، رحم الله الفقيد وندعو الله ان يعوض الوطن عنه خيرا وان يظل تاريخه نبراثا منيرا له .

وفى سياق متصل نعى النائب كمال أحمد، خالد محيى الدين، قائلا: المناضل الوطنى الذى خطط ونفذ وكان من ضمن قادة ثورة 52، هذا المناضل دافع عن الديمقراطية بشكلها التعددى، زاملته وهذا كثيرا عليا بل تعلمت منه فى برلمان 76 الحكمة وحب الوطن والدفاع عن حب الوطن، فقد كان شامخا رفيقا، اعطى الكثير ولم ياخذ شيئا.

وعلى هامش الجلسة العامة ايضا نعى سيد عبد العال، رئيس حزب التجمع، مؤسس الحزب قائلا: انعى استاذى وزعيم حزب التجمع ومؤسسة، متابعا: شرف ليا ان انعى من قاعة مجلس النواب وفاة الزعيم الوطنى، لم يكن فقط مؤسس الحزب بل احد قادة حركة السلام العاليمة ولكنه ارسى للحزب تقاليد المعاضة من الداخل وخارج البرلمان.

وتابع خلال كلمته بالجلسة العامة، ان خالد محيى الدين، علمنا ان الخصم السياسى ليس عدو من نختلف معه اليوم قد يكون هو حليف الغد ولكن عدونا الحقيقي هو عدو الوطن وأن وحدة الحزب شيء شديد الأهمية ولكن وحدة الوطن فوق كل اعتبار حزبى وان دافع عن الفقراء والطبقات الشعبية.

وفى نفس الصدد قال النائب مجدى مرشد، اتقدم بالعزاء باسم ائتلاف دعم مصر، للشعب المصرى، وننعى فارس من فرسان ثورة يوليو المجيدة، الذى أرسى قواعدة لحزب الذى ما زال من الاحزاب القليلة الثابت على مبادئه، وانه أرسى الديمقراطية، فقد احبه كل فقراء هذا البلد وأحبه  كل خصومه السياسيين.

وسرد النائب سعد الجمال، رئيس لجنة الشئون الألإريقية بمجلس النواب، بعض الموافق التى جمعته به قائلا: لو استعدت الذكرى منذ عام 2010 حينما كان يجلس مكان النائب السيد عبد العال، فى البرلمان وكان قامة يمثل أسمى معانى الوطنية المصرية، وطلبت منه حينما كنت نائبا لمدير امن القليوبية وكان نائب ودعانا لمسكنه وكنا جميعا فى ضيافته، موضحا شهدنا كرم وحسن استضافة وتمعته بحب وعلاقة طيبة بكل أبناء الشعب المصرى.

ونعى النائب مصطفى بكرى، مؤسس حزب التجمع قائلا: كان يدرك المخاطر التى تدار بهذا الوطن.

وأضاف بكرى، موجها حديثه للدكتور على عبد العال، نعرف انتمائك الوطنى وحملك للأمانة فى هذه الفترة، وان هذا المجلس يتحمل الجسام، قائلا: اوجه رسالة داخل مصر وخارجها لكل من يشكك فى هذا المجلس أن البرلمان تصدى لكل محاولات النيل من الدولة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق