أغرب اسماء حقول البترول "ظهر ونورس ومليحة وشيتوس وكهرمان وفاغور" من أين جاءت هذه الأسماء؟

الإثنين، 07 مايو 2018 12:00 م
أغرب اسماء حقول البترول "ظهر ونورس ومليحة وشيتوس وكهرمان وفاغور" من أين جاءت هذه الأسماء؟
حقل ظهر
مروة الغول

تختلف أسماء حقول البترول المصرية، ولا أحد يعرف أسباب تسميتها بأسمائها، والتي ترتبط في الغالب باسم المكان الذي تم به الاكتشاف، أو لظاهرة معينة تحدث في هذا الاكتشاف، أو لارتباط تاريخي، أو لأمر يتعلق بالشركة المستكشفة سواء كانت أجنبية أو مصرية، فهناك عددة أسباب لمسميات حقول البترول.

وفي هذا الصدد، يقول إبراهيم زهران الخبير البترولي، أن مصر تذخر بعدد كبير جدا من حقول البترول غير المستكشفة، مثل حقل مليحة، وهذه الاستكشافات بحاجه إلى جهد وعمل مستمر من أجل اكتشافها، ووضعها على خريطة الإنتاج، لافتا أن أسماء الحقول البترولية دائما ما يتم ربطها باسماء المواقع التي تم اكتشاف الحقول بها.

وأوضح، في تصريحات خاصة لـ «صوت الأمة»، أن الكشف البترولى مليحة جنوب غرب الذى حققته شركة إينى الإيطالية في حوض فاغور على مسافة حوالى 103 كم شمال واحة سيوة بالصحراء الغربية على عمق حوالى 5100 متر بمعدل اختبار انتاج أولى 2300 برميل زيت خام يومياً، بدرجة جودة 32 بالإضافة الى حوالى 400 الف قدم مكعب يومياً من الغاز المصاحب سمى بهذا الاسم نسبه إلى المنطقة التي يقع بها وكذلك حقل فاعور نسبة إلى اسم قرية فاغور والتي تقع بتلك المنطقة.

وأشار جمال زهران، إلى أن حقل «نورس»، والواقع في شمال شرق الدلتا، التابع لشركة إيني الإيطالية، والذي تم اكتشافه في يوليو 2015، بعد حفر بئر «نيدوكو»، شمال غرب، تم تسميته بهذا الاسم نسبة إلى «طائر النورس» والذي يتواجد في تلك المنطقة بكثرة .

وأوضح الخبير البترولي، أن هناك بعض الحقول تم تسميتها نسبة إلى بعض الأسماء الفرعونية مثل اختيار شركة أباتشي الأمريكية لأسماء حقول بترول «شيتوس، وخبيري»، لافتا أن هناك بعض الحقول ترتبط أسمائها بأسماء بعض أبناء أو زوجات رؤساء مجلس إدارة الشركات، مثل حقل «كرمان»، والذي سمي بهذا الأسم نسبه لأسم زوجة رئيس مجلس إدارة الشركة.

وتابع جمال زهران الخبير البترولي، أن تسمية حقل «ظهر»، الذي يقع بمنطقة امتياز «شروق» في البحر المتوسط بالمياه العميقة، بسبب أن موقع الحقل يعد أول منطقة في مصر تشرق عليها الشمس.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا