وزير الخارجية البريطانى يحذر ترامب من تداعيات الانسحاب من الاتفاق النووى

الإثنين، 07 مايو 2018 10:39 ص
وزير الخارجية البريطانى يحذر ترامب من تداعيات الانسحاب من الاتفاق النووى
بوريس جونسون
وكالات

حذر وزير الخارجية البريطانى بوريس جونسون، اليوم الاثنين، الرئيس الأمريكى دونالد ترامب من تداعيات الانسحاب من الاتفاق النووى الإيراني، وقال " أن من شأنه أن يخاطر بحدوث سباق تسلح إقليمى جديد فى الشرق الأوسط".

وأضاف جونسون - خلال زياته للعاصمة الأمريكية واشنطن، لإجراء محادثات من المقرر أن تستمر يومين مع الإدارة الأمريكية حسبما أفادت صحيفة (ذى تايمز) البريطانية عبر موقعها الإلكترونى - : "من بين جميع الخيارات المتاحة لدينا لضمان عدم امتلاك إيران لسلاح نووى، هذا الاتفاق الذى يقدم أقل قدر من السلبيات".

وأوضح أن الاتفاق الحالى غير كامل لكنه يعنى أن طهران تحتاج إلى سنة على الأقل لتخصيب ما يكفى من اليورانيوم المستخدم فى صناعة الأسلحة النووية لامتلاك قنبلتها الأولى، مضيفًا: "أنه قبل التوصل إلى ذلك الاتفاق كان بإمكانها تحقيق الهدف فى غضون بضعة أشهر".

وتابع قائلا: "إن المعلومات الاستخبارية التى أصدرتها إسرائيل مؤخرًا والتى تصف كيفية إجراء إيران لمشروع نووى سرى بين عام 1999 إلى 2003 تبرز أهمية الحفاظ على بنود الصفقة؛ لإجراء التفتيش على المنشآت الإيرانية".

يشار إلى أن هذه المحادثات تأتى قبيل مهلة تنقضى فى 12 مايو الجارى حددها الرئيس الأمريكي؛ ليقرر ما إذا كان سيواصل دعم الاتفاق النووى المبرم عام 2015 مع إيران أو سيعيد فرض العقوبات على طهران وهو ما يعنى إلغاء الاتفاق المعروف رسميًا باسم خطة العمل المشتركة الشاملة.

يذكر أن الخطة دخلت حيز التنفيذ فى يناير عام 2016 تحت إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية، مما أدى إلى رفع العقوبات المفروضة على إيران والمتعلقة بتطوير الطاقة النووية بما فى ذلك العقوبات المتعلقة بالمعاملات المالية والتجارة والطاقة، حيث تم الإفراج عن عشرات المليارات من الدولارات من أصول إيران المالية المجمدة كجزء من الاتفاق، إلا أنه من الممكن إعادة فرض العقوبات إذا انتهكت إيران الاتفاق.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق