الخشت يبحث إنشاء درجات علمية مشتركة مع رؤساء جامعات عالمية

الإثنين، 07 مايو 2018 11:36 ص
الخشت يبحث إنشاء درجات علمية مشتركة مع رؤساء جامعات عالمية
ابراهيم محمد

شارك الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، في فعاليات منتدي رؤساء جامعات العالم الذي أنعقد خلال الفترة من 2 إلي 6 مايو الجاري في بكين بالصين، بمشاركة ١٣٧ جامعة عالمية من قارات العالم الست، وضم وفد جامعة القاهرة بالمنتدي الدكتورة رحاب محمود مديرة معهد كونفوشيوس بالجامعة.
 
والتقى رئيس جامعة القاهرة، العديد من رؤساء الجامعات العالمية على هامش المؤتمر، ومن بينها جامعات ويلز وبكين وكمبردج، وذلك لبحث إنشاء درجات علمية مشتركة في الفرع الدولي لجامعة القاهرة بمدينة السادس من أكتوبر، والذي احتفلت الجامعة بوضع حجر الأساس له يوم 29 ابريل الشهر الماضي، بحضور عدد الوزراء والشخصيات العامة والأكاديميين.
 
وأكد رئيس جامعة القاهرة، أن مباحثاته مع رؤساء جامعات ويلز وبكين وكمبردج دارت حول إنشاء درجات علمية مشتركة في مجالات، اللغات، وإدارة الأعمال، والزراعة، والهندسة، والتكنولوجيا المتقدمة.
 
والتقى الخشت، سون تشون لان نائب رئيس مجلس الوزراء وعضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، حيث أشار رئيس جامعة القاهرة، خلال لقائه سون تشون لان، إلي حجم الاستقرار الذي تعيشه مصر وحربها القوية ضد الإرهاب، كما أشاد بالعلاقات الطيبة التي تربط بين مصر والصين في مختلف المجالات.
 
ولفت الخشت إلي أهمية مشروع الحزام والطريق بوصفه جسراً لزيادة حجم التبادل التجاري العالمي، خاصة وأن مصر سوف تستفيد بشكل مباشر من مشروع الحزام والطريق من خلال حجم المرور في قناة السويس.
 
وعقدت اللجنة المنظمة لمنتدي رؤساء جامعات العالم ببكين، مؤتمراً صحفياً لرئيس جامعة القاهرة، بحضور مراسلي كافة الصحف وقنوات الإذاعة والتليفزيون، حيث تطرق المؤتمرالصحفي إلى كافة قضايا التعليم الدولي وعلاقتها بالقضايا السياسية.
 
وأكد الخشت ، خلال المؤتمر الصحفي، علي قوة الدولة الوطنية في مصر، مشيراً إلي مساندة الصين لمصر في حربها ضد الإرهاب.
 
وأجري التليفزيون الصيني والإذاعة الصينية، لقاءات مع رئيس جامعة القاهرة للتعرف على طبيعة خطة تطوير جامعة القاهرة في ضوء المتغيرات العالمية، وأكد الخشت علي ضرورة فتح قنوات التشاور حول آفاق جديدة للتعاون العلمي وإنشاء درجات علمية مشتركة بين جامعة القاهرة وجامعة بكين، وعبرعن تقديره للعلاقات المصرية الصينية التي تزيد يوما بعد يوم في كل المجالات الاستراتيجية  خاصة في التعليم والثقافة. 
 
و شهد وفد جامعة القاهرة، خلال فعاليات منتدي رؤساء جامعات العالم، احتفالات جامعة بكين بمرور ١٢٠ عاماً على إنشائها، وشارك الوفد في اجتماع  مجلس إدارة معاهد كونفوشيوس.
 
وقامت الدكتورة رحاب محمود بعرض إنجازات معهد كونفوشيوس بجامعة القاهرة، والقت الضوء على المجهودات التي تمت من أجل إستكمال وافتتاح معهد كونفوشيوس النموذجي كأكبر معهد بالشرق الأوسط لتعليم اللغة الصينية، كما تم استعراض الخطة المستقبلية للمعهد والتي تستهدف تحويله لبيت خبرة للعلاقات المصرية الصينية إلي أقصى درجة ممكنة من أجل مصلحة البلدين.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق