العملية الشاملة «سيناء 2018» تواصل إنجازاتها بالقضاء على الإرهاب وتجفيف منابعه..

الإثنين، 07 مايو 2018 09:00 م
العملية الشاملة «سيناء 2018» تواصل إنجازاتها بالقضاء على الإرهاب وتجفيف منابعه..
سيناء - ارشيفية
رسالة الجبهة يكتبها من سيناء: محمد الحر

- القوات المسلحة تقطع الإمدادات عن الإرهابيين وتدمر مخابئهم ومراكزهم الإعلامية ووسائل النقل الخاصة بهم
 

- الجيش والشرطة يقدمان أروع صور الشجاعة والتضحية لتطهير سيناء من البؤر الإرهابية والتصدى بكل حزم وقوة لكل من تسول له نفسه العبث بحدود الوطن
 

ثلاثة أشهر تقريبًا مرت على بدء عملية المجابهة الشاملة «سيناء 2018» التى تقودها القوات المسلحة بالاشتراك مع الشرطة المدنية، للقضاء على العناصر الإجرامية والإرهابية بشمال سيناء، حققت خلالها نجاحات واسعة على مختلف الاتجاهات الاستراتيجية، وجففت جذور الإرهاب فى مدن كاملة، بعدما قطعت الامدادات عن العناصر الإرهابية ودمرت مخابئهم ومراكزهم الإعلامية ووسائل النقل الخاصة بهم.

وقادت القوات المسلحة ووزارة الداخلية، المجابهة الشاملة للإرهاب والعمليات الإجرامية الأخرى، بالتعاون الوثيق مع جميع مؤسسات الدولة، وخلالها نُفذت مهام ومناورات تدريبية وعملياتية أخرى على جميع الاتجاهات الاستراتيجية، بهدف إحكام السيطرة على المنافذ الخارجية للدولة المصرية، وضمان تحقيق الأهداف المخططة لتطهير المناطق التى توجد بها بؤر إرهابية، وتحصين المجتمع من شرور الإرهاب والتطرف، بالتوازى مع مجابهة الجرائم الأخرى ذات التأثير على الأمن والاستقرار الداخلى. 

وعلى مدار الأشهر الثلاثة الماضية تواصل القوات المسلحة والشرطة تقديم أروع صور الشجاعة والتضحية لتطهير سيناء من البؤر الإرهابية، والتصدى بكل حزم وقوة لكل من تسول له نفسه العبث بحدود الوطن ومقدراته، واستمرارًا لنجاحات عملية المجابهة الشاملة «سيناء 2018». 
 
وخلال العملية نجحت القوات الجوية فى استهداف وتدمير قرابة 120 هدفًا وعددًا من المقار التى تستخدمها العناصر الإرهابية كقاعدة للانطلاق، بالإضافة إلى 180 سيارة مفخخة، فيما تواصل القصف المدفعى لقرابة 360 هدفًا بمناطق العمليات تمثل أماكن اختباء وتخزين أسلحة وذخائر للعناصر الإرهابية بعد توافر معلومات مؤكدة حول هذه الأهداف.
 
 وفى إحدى الحملات المستمرة فى اطار عملية المجابهة الشاملة، تمكنت القوات من إحباط محاولة انتحارية للعناصر الإرهابية لاستهداف عناصر القوات المسلحة، وتم القضاء على 4 تكفيريين مسلحين شديدى الخطورة يرتدون أحزمة ناسفة وزيًا عسكريًا مشابهًا لعناصر القوات المسلحة، فى عملية نوعية ناحجة بمنطقة وسط سيناء.
 
وخلال حملتها المستمرة اكتشفت القوات قرابة 1000 مخبأ وملجأ ومخزن وخنادق مجهزة هندسيًا، خاصة بالعناصر الإرهابية عثر بداخلها على كميات من الذخائر والقنابل اليدوية والمفجرات، وكميات كبيرة من المواد المخدرة ومواد الإعاشة والوقود والإطارات الجديدة وقطع غيار السيارات وعشرات المخازن المدفونة تحت الأرض عثر بداخلها على كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر.
 
ونجح المهندسون العسكريون فى اكتشاف وتدمير قرابة 65 نفقًا بأبعاد مختلفة، منها 2 فتحة نفق بأبعاد 1.5 x 2 متر وبعمق 15 مترًا، وتفجير وإبطال مفعول 27 عبوة ناسفة تمت زراعتها لاستهداف القوات بمناطق المداهمة.
 
وفى حملة ناجحة على جميع المحاور بمناطق الشيخ زويد ورفح والعريش، ضبطت القوات 547 من العناصر الإجرامية والمطلوبين والصادر ضدهم أحكام قضائية، تم تسليمهم لجهات الاختصاص.
 
واستمرت العملية الشاملة سيناء 2018 فى تحقيق الأهداف الاستراتيجية المخططة، مع تواصل القوات الجوية فى تنفيذ العديد من الضربات الجوية المركزة ضد التجمعات والبؤر الإرهابية التى يتم رصدها مسبقًا بشمال ووسط سيناء، ووجهت ضربات قوية استهدفت مخازن تكديس الأسلحة والذخائر والمواد المتفجرة ومناطق الدعم اللوجيستى المكتشفة، مع الاستمرار فى تنفيذ أعمال التأمين الجوى للمناطق الحدودية على كل الاتجاهات الاستراتيجية.
 
وفى توقيت متزامن نفذت القوات مدعومة بالقوات الخاصة وقوات حرس الحدود بالتعاون مع الشرطة، عدة مداهمات على مختلف المحاور داخل المدن بشمال ووسط سيناء، لمطاردة العناصر الهاربة والقضاء عليها واستكمال تدمير الأهداف التابعة للعناصر الإرهابية.
 
ونفذت عناصر من القوات الخاصة البحرية، أعمال التأمين لساحل البحر من رفح وحتى غرب العريش، لقطع طرق الإمداد للعناصر الإرهابية، مع الاستمرار فى حماية الأهداف الاقتصادية بالبحر، بالتزامن مع أعمال التمشيط بطول الساحل، لتضييق الحصار على العناصر الإرهابية، ومنعها من الهروب عبر الساحل، اضافة إلى شن الشرطة حملات تمشيط أمنى بكافة المناطق السكنية بشمال ووسط سيناء، ونشر الكمائن على امتداد الطرق المؤدية إلى الكبارى والمعديات شرق القناة بالتعاون مع القوات المسلحة.
 
وفى حملة نوعية تم اكتشاف وتدمير معمل ميدانى تستخدمه العناصر الإرهابية فى تصنيع العبوات الناسفة، واكتشاف وتدمير مركز إعلامى عثر بداخله على العديد من أجهزة الحواسب الآلية ووسائل الاتصال اللاسلكية والكتب والوثائق والمنشورات الخاصة بالفكر الجهادى.
 
وتمكنت العناصر التخصصية من المهندسين العسكريين من اكتشاف وتفجير 23 عبوة ناسفة تم زراعتها بمناطق العمليات، كما نجحت القوات فى العثور على 13 مخبأ تحت الأرض بداخلها كميات كبيرة (مواد إعاشة - قطع غيار دراجات نارية - أدوات تصنيع عبوات ناسفة)، واكتشاف وتدمير خندق مجهز هندسيًا ومغطى بطول 250 مترًا وعرض مترين، وضبط ورشة لتفكيك العربات المسروقة.
 
ونجحت القوات فى القضاء على خلية إرهابية شديدة الخطورة مكونة من 10 تكفيريين، أثناء الاختباء بأحد المنازل بنطاق مدينة العريش، بعد تبادل لإطلاق النيران مع قوات المداهمة، وتم ضبط كميات من الأسلحة والذخائر والعبوات الناسفة كانت بحوزتهم، والقبض على 400 من العناصر الإجرامية والمشتبه بهم، منهم جنسيات أجنبية واتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.
 
واستمر نجاح القوات فى تنفيذ أهدافها، وخلال إحدى العمليات المهمة تم القضاء على 15 عنصرًا تكفيريًا خلال تبادل لإطلاق النيران مع القوات أثناء عمليات التمشيط والمداهمة، وضبط عدد من الأسلحة والذخائر وأجهزة اتصال لاسلكية بحوزتهم، واكتشاف وتدمير مركز إرسال (إعادة إذاعة) أعلى إحدى الهيئات الجبلية، خاصة بالاتصالات اللاسلكية للعناصر الإرهابية، واكتشاف وتدمير فتحة نفق فى المنطقة الحدودية بشمال سيناء، وتدمير 145 من الحفر وخنادق المواصلات التى تستخدمها العناصر الإرهابية للوقاية من القوات بمناطق العمليات.
 
وفى عملية أخرى ألقت القوات القبض على 224 فردا من العناصر الإجرامية والمطلوبين جنائيًا والمشتبه بهم، عُثر بحوزة بعضهم على أسلحة نارية وكمية من الطلقات، وتم اتخاذ الاجراءات القانونية حيالهم.
 
واستمرارًا لتلبية المطالب والاحتياجات التموينية، تواصل القوات المسلحة توزيع كميات من السلع والمواد الغذائية، لضمان إمداد المواطنين من أهالى شمال ووسط سيناء بكل الاحتياجات، ويواصل رجال القوات المسلحة والشرطة تنفيذ مهامهم على كل الاتجاهات الاستراتيجية بكل عزيمة وإصرار لاقتلاع جذور الإرهاب وحماية أمن مصر القومى.
 
ومن حصاد النجاحات بمنطقة وسط سيناء تم تدمير 158 ملجأ ووكرا ومخزنا، عُثر بداخلها على عدد من الأسلحة الآلية والذخائر وأجهزة الاتصالات اللاسلكية ودوائر النسف والتدمير ومواد الاعاشة وكميات كبيرة من مادة C4 شديدة الانفجار والمواد الكيميائية التى تدخل فى صناعة العبوات الناسفة، وضبط أكثر من 7 أطنان من المواد المخدرة، والقبض على 408 من العناصر الإجرامية والمطلوبين جنائيًا والمشتبه بهم، جار اتخاذ الاجراءات القانونية حيالهم.
 
وفى مجال كشف المتفجرات اكتشف وفجر سلاح المهندسين العسكريين، 101 عبوة ناسفة تمت زراعتها لاستهداف قوات المداهمات على طرق التحرك بمناطق العمليات، فيما تم تدمير 244 وكرا ومخزنا عُثر بداخلها على عدد من الأسلحة الآلية والذخائر وأجهزة الاتصالات اللاسلكية، ودوائر النسف والتدمير ومواد الإعاشة، وضبط أكثر من 11 طنًا من المواد المخدرة. 
 
وفى عملية زلزلت أركان تنظيم «داعش» الإرهابى، نجحت القوات المسلحة فى القضاء على أمير التنظيم الإرهابى بوسط سيناء، المدعو ناصر أبو زقول، بالإضافة إلى مقتل 4 من شديدى الخطورة، والقبض على 173 آخرين بشمال ووسط سيناء.
 
وتستمر القوات البحرية فى أعمال التأمين البحرى وحماية الأهداف البحرية على كل الاتجاهات الاستراتيجية، وقطع خطوط الإمداد للعناصر الإرهابية ومنع تسللها من وإلى البحر، وتواصل القوات الخاصة البحرية بالتعاون مع التشكيلات التعبوية إحكام الحصار البحرى على الساحل من رفح وحتى بورسعيد.
فيما تواصل التشكيلات التعبوية وقوات حرس الحدود تنظيم الدوريات المشتركة مع عناصر الشرطة ودورية أمنية غير مدبرة على الطرق الرئيسية ومناطق الظهير الصحراوى وفرض السيطرة الكاملة على المناطق الحدودية فى الاتجاهين الغربى والجنوبى.
 
وتواصل القوات المسلحة والشرطة جهودها فى حماية تراب الوطن وصون مقدساته من دنس الإرهاب الأسود متمسكين بعقيدتهم الراسخة فى سبيل تحقيق أمنه وسلامة شعبه العظيم.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق