بعد تحذيرات وزارة الصحة.. ما لا تعرفه عن بخور طرد البعوض

الثلاثاء، 08 مايو 2018 05:00 م
بعد تحذيرات وزارة الصحة.. ما لا تعرفه عن بخور طرد البعوض
أحمد عماد الدين وزير الصحة
كتب- محمد أبو ليلة

قبل يومين لقى طفلين مصرعهما بسبب اختناقهما نتيجة استنشاق الغاز المنبعث من بخور الناموس داخل منزل أسرتهم بمدينة القنايات، واستقبل مستشفى القنايات العام، الطفلين، وتبين من التحريات الأولية، أن الوفاة حدثت نتيجة استنشاق الطفلين الغاز المُنبعث من بخور الناموسبعدما أشعلته أسرتهما للتخلص من الباعوض. 
 
هذه الواقعة جعلت وزارة الصحة تُصدر بيانا أمس الأحد تُحذر فيه من الإفراط فى استخدام المبيدات الحشرية والأقراص الفواحة التى ترتفع وتيرة استخدامها فى فصل الصيف مع انتشار الحشرات مثل الذباب والبعوض، لأنها تمثل خطر داهم على الصحة العامة للإنسان وخاصة الأطفال.
 
وقالت مدير مركز المعلومات الدوائية بالإدارة المركزية للصيدلة بوزارة الصحة الدكتورة هند الحسينى، في بيانها  إنه انتشر حديثا فى الأسواق المصرية ما يسمى بـ خور البعوض حيث يستخدم هذا البخور لطرد البعوض للحد من الأمراض المحتمل نقلها عن طريق البعوض أو غيرها من الحشرات الطائرة والمنزلية.

 يُسبب السرطان 
وأكدت أن هناك دراسة على بخور البعوض وثبت أن بعضه يحتوى على الأثير ثمانى الكلور الثنائى s-2 وأنه خلال اشتعال البخور ينتج عنه مواد مسرطنة للرئة قوية للغاية كمنتج ثانوى يسمى مكرر كلوروميثيل الأثير (BCME)، وهو S-2 محظور فى العديد من البلدان، وأن الزيوت العطرية التى أثبتت كفاءتها فى قتل البعوض، منها على سبيل المثال لا الحصر زيت السيترونيلا، أو زيت القرنفل، زيت الإيوكالبتس، زيت اللافندر.
 
من جانبه قال الدكتور خليل المالكي أستاذ المبيدات بمركز البحوص الزراعية في تصريحات صحفية، إن هناك مواد يتم إضافتها للمبيدات تنزع منها الرائحة أو تكسبها رائحة ذكية لكن هذا لا يعنى أنها أصبحت آمنة كما يروج بائعوها بل هذا هو نوع من النصب.
 
وأضاف أن هذه المبيدات من النوع المصنف بأنه ذو ضغط بخارى مرتفع لأنها تستخدم عن طريق حرقها، وهو ما يعنى أنها لا يجب أن تستخدم سوى فى الزراعة، لأنها تستخدم فى الأجواء المفتوحة، أما أن يتم استخدامها داخل المنازل، بسبب ما يقولها مروجوها من أكاذيب حول أنها آمنة فكل هذه أمور مزيفة.

يُسبب الوفاة
وأوضح أن المبيدات ذات الضغط البخارى المرتفع والتى تستخدم فيها مادة بيرثرويد وهى مادة كيميائية متسامية ذات جرعة عالية وبالطبع تسبب الوفاة إذا تم استنشاقها بجرعات كبيرة، وحتى إن لم تسبب الوفاة بشكل وقتى فإن الخلايا الدهنية فى جسد الإنسان تقوم بتخزينها ولا يتخلص منها جسد الإنسان، وتسبب الوفاة حين تصل كمية المواد المخزنة فى الجسد إلى الجرعة المميتة.
 
واذاف أن هذا النوع من البخور يسبب أمراضا أخرى مثل السرطان والزهايمر وغيرها من الأمراض التى تتشكل على المدى الطويل، مطالبا فى الوقت نفسه بوجود رقابة من وزارة الصحة على تلك المبيدات.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق