"الإخوان باعت لقواعدها الوهم".. سبوبة أموال اسطنبول تدفع القيادات لتضليل شبابهم

الإثنين، 07 مايو 2018 09:15 م
"الإخوان باعت لقواعدها الوهم".. سبوبة أموال اسطنبول تدفع القيادات لتضليل شبابهم
محمود عزت القائم باعمال مرشد الاخوان
كتب أحمد عرفة

استخدمت قيادات الإخوان الوهم في حشد أنصارها في الخارج، لضمان استمرار دعم جهات أجنبية لهم،  فمنذ سقوط محمد مرسي، الرئيس المعزول، والتنظيم يستخدم هذا الوهم لتحريض أنصاره، وتدشين فعاليات فاشلة، إلا أن حلفاء التنظيم خرجوا ليفضوا تلك الممارسات.

 

وفضح أحد حلفاء الإخوان في تركيا، سبوبة قيادات الجماعة في إسطنبول، كاشفا عن كيف خدع قيادات الجماعة أنصارهم لجمع الملايين.

 

وقال محمد طلبه رضوان، أحد الإعلاميين المفصولين من قناة الشرق الإخوانية، في تصريحات له عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك"، إن المكاسب التي يجنيها إخوان الخارج، المادية من وراء التدثر بقضية الشرعية الموهومة التي خدعوا بها آلاف الضائعين، وجنوا من ورائها الملايين، لا يدفعهم إلى التفكير في عودة إلى بلد لم يكن لهم فيها نصف ما يتمتعون به الآن.

 

 

 

وأضاف أحد الإعلاميين المفصولين من قناة الشرق الإخوانية، أن أغلب قيادات الإخوان بالخارج دعم وجوده القانوني بالحصول على الجنسية والاستثمار داخل البلد كواحد من أهلها الأمر الذي يضمن استمرار تواجده في تلك البلدان حال إغلاق قنوات الإخوان ومراكز تلقي الدعم لأي سبب كان.

وتعليقا على هذه الاعترافات، قال طارق البشبيشي، القيادي السابق بجماعة الإخوان، إنه عندما كان يتم اتهام قيادات هذا التنظيم بالانتهازية و الكذب و المتاجرة بالقواعد الشابة كانت تلك القواعد الإخوانية تتهمنا بالتجنى و الافتراء و لكن بعد مرور الأيام تتكشف الأقنعة عن تلك القيادات فتظهر الصورة البشعة لهذه الوجوه المخادعة الفاسدة.

 

وهاجم القيادي السابق بجماعة الإخوان، في تصريحات لـ"صوت الأمة"، موقف قواعد الإخوان من قيادات التنظيم قائلا: على الرغم من اعتصام رابعة ثم عملية الفض وهروب القيادات إلى الخارج ومنهم من فشل واختبأ في شقق بمحيط ميدان رابعة وتركهم للمخدوعين الذين صدقوهم رغم أن كل ذلك كان واضحا لكنهم لم يدركوا حقيقة هذه القيادات إلا في عندما هربوا إلى الخارج.

 

من جانبه قال ربيع شلبي، القيادي السابق بالجماعة الإسلامية، إن تلك الاعترافات تؤكد أن حلفاء الإخوان فقدوا الثقة في قيادات الجماعة في الخارج، مشيرا في تصريح لـ"صوت الأمة"، أن هذه الاعترافات من شأنها أن تزيد الانقسامات داخل الإخوان وتحالفها.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق