طارق عامر: البنوك ضخت 400 مليار جنيه للاقتصاد.. ولا يزعجنا الدين الخارجى

الإثنين، 07 مايو 2018 11:20 م
طارق عامر: البنوك ضخت 400 مليار جنيه للاقتصاد.. ولا يزعجنا الدين الخارجى
طارق عامر محافظ البنك المركزى

قال طارق عامر، محافظ البنك المركزى، إنه خلال السنوات الأربعة الماضية ضخت البنوك المصرية فى الاقتصاد 400 مليار جنيه قروض إضافية، مما يعنى إتاحة فرص عمل، بخلاف استثمارات الحكومة.

وأضاف محافظ البنك المركزى، خلال لقائه ببرنامج "كل يوم"، على فضائية "ON E"، مع الإعلامى عمرو أديب، :"لولا إننا استلمنا البنوك فى 2011 سليمة، ماكناتش قدرت تشيل البلد"، لافتاً إلى أن بناء الدولة يحدث على عدة مراحل.

وأشار "عامر"، إلى أن الدولة اتخذت إجراءات صعبة ووصل التضخم إلى 35%، وأخذت الدولة على عاتقها خفض التضخم إلى 13% بعد عام، موضحاً أنه تم تحقيق 13.3%، وبنهاية العام تصل إلى 13%، مردفاً:" لو كانت موجة التضخم كملت كانت الناس تعبت أوى".

أكد عامر، إن القرارات الاقتصادية لم يكن لها بديلاً، مؤكداً أنها كانت من مؤسسات الدولة بعد أبحاث كثيرة لعدة أشهر، ولم تكن قرار فرد. 

وأشار محافظ البنك المركزى، إلى أنه خلال الأزمة الاقتصادية، كانت وظيفتهم تدبير العملة لاحتياجات الاقتصاد، من قطاع خاص أو أفراد أو قطاع حكومى أو مشروعات، وكان هناك عجزاً كبيراً، بالإضافة إلى الديون، ومتأخرات بمليارات الدولارات لشركات البترول الأجنبية، ولولا تسديدها لما تم اكتشاف حقل ظهر.

وأوضح، أنه كانت هناك مشكلات كبيرة فى المصانع الثقيلة فى مصر، لافتاً إلى أن صاحب أكبر مصنع حديد قال له:"وصلنا لـ10% طاقة"، وتابع:"وصلنا لدرجة إن الأدوية مش عارفين نجيبها، ولا يوجد استثمارات، ولم يكن هناك بديل". 

وتابع  طارق عامر، إن البرنامج الاقتصادى حصل على مصداقية فى العالم، موضحًا أنه تم إصدار السندات الدولية ثلاث مرات، وهذا لم يكن متاحاً من قبل.

وأشار محافظ البنك المركزى، إلى أن الثقة الكبيرة بالنسبة للاستثمار الأجنبى عادت فى فترة وجيزة، مؤكداً أن هدفنا الحفاظ على هذه المكاسب، لأن الاستقرار العام للاقتصاد مهم.

وتابع عامر: "بنشتغل بأسلوب علمى، ومع أكبر مؤسسات لديها خبرة فى العالم، وسفرنا فرنسا وألمانيا واستفدنا من الخبراء، ولنجاح البرنامج الاقتصادى كان لازم نرتب تمويل من بدرى قبل ما نمضى البرنامج، وكنا بندور على 6 مليارات دولار، واحنا دلوقتى بيدخلنا عشرات المليارات، ووقتها اتفقا مع الصين، وأخدنا 2.7 مليار دولار، وتم التفاوض مع البنوك الدولية، وأخدنا 2 مليار دولار بعد مفاوضات شاقة، والنهاردة بيدخلنا فى الشهر 5 مليارات دولار، ولما بنحب نروح نجيب أكتر بنجيب أكتر، ومفيش انزعاج بالنسبة للدين الخارجى".

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق