الرئيس السيسي ونظيره الأوغندي.. 4 لقاءات لتعزيز العلاقات (تقرير)

الثلاثاء، 08 مايو 2018 03:51 م
الرئيس السيسي ونظيره الأوغندي.. 4 لقاءات لتعزيز العلاقات (تقرير)
الرئيس السيسى
محمد أبو ليلة

وصل صباح اليوم الثلاثاء الرئيس الأوغندى يورى موسيفينى، إلى مطار القاهرة الدولى، فى زيارة من أجل لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي بمقر رئاسة الجمهورية وذلك لبحث التعاون بين البلدين فى عدد من الملفات المشتركة. 
 
وفي بيان صحفي أرسلته رئاسة الجمهورية للصحفيين قال السفير بسام راضي المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إنه من المقرر التوقيع على عدد من الوثائق بين مصر وأوغندا، بقصر الاتحادية تتناول دعم التعاون الثنائى فى مجالات الزراعة، والمناطق الصناعية، والكهرباء والطاقة المتجددة.
 
هذه الاتفاقيات بين مصر وأوغندا سوف تعزز قدراتها فى مكافحة الإرهاب ، وتحظى أوغندا بفرص تدريب عظيمة في أرقى الكليات العسكرية المصرية، بهدف تعزيز التعاون فى مجالى الدفاع والأمن بين البلدين، التعاون الثنائي لا يقتصر على المجال العسكري، بل يمتد إلى مجالات التبادل التجاري والزراعة والتعليم والتدريب.
 
لكن هذا اللقاء الذي يجمع الرئيس السيسي بالرئيس الأوغندي ليس الأول من نوعه فقد سبقه عدة لقاءات خلال سنوات حكم الرئيس السيسي.
 
حيث كان أول لقاء يجمع بين الأثنين في سبتمر من عام 2014، حينما كان يحضر السيسي أعمال الدورة التاسعة والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة، حيث التقى الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني على هامش تلك الدورة وبحث الجانبان سبل دعم التعاون والتنسيق بين البلدين في مختلف المجالات.

لقاء نيويورك
 
وقتها اتفق الرئيسان على أهمية تعظيم الاستفادة من مياه نهر النيل، وتحقيق الأهداف التنموية لصالح شعوب دول القارة دون الإضرار بمصالح أي طرف، وأكد السيسى في هذا اللقاء على الأهمية التى توليها مصر لتعزيز علاقاتها مع الدول الافريقية، منوهاً إلى أن مصر ماضية في توجهها نحو الاِنفتاح على القارة الافريقية، ولاسيما دول حوض النيل.

أول زيارة لأوغندا
 
وفي ديسمبر 2016 قام الرئيس عبد الفتاح السيسى بأول زيارة رئاسية لأوغندا لتأكيد العلاقات التاريخية الممتدة التى تجمع بين البلدين منذ قرون وكانت بمثابة نقطة انطلاق جديدة فى العلاقات وضرورة تفعيل عمل اللجنة المشتركة بين البلدين وعقدها فى أقرب فرصة.
 
وقد تم تأكيد حرص مصر على تكثيف التنسيق والتشاور مع أوغندا إزاء مختلف القضايا الإقليمية، كما أكد الرئيس الأوغندى أهمية تعزيز الحوار والتعاون بين مختلف دول حوض النيل، مشيراً إلى اعتزامه العمل على تحقيق ذلك خلال فترة رئاسته لمبادرة دول حوض النيل كما أبدى الرئيسان ترحيبهما بمشروع الربط الملاحى بين بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط.
 
بالإضافة لتأكيدهم على أهمية العمل على اتخاذ الخطوات اللازمة لتنفيذ المشروع عقب انتهاء الدراسات الخاصة به.

الزيارة الثانية للسيسي
 
وفى يونيو من عام 2017 قام الرئيس عبد الفتاح السيسى بزيارة لأوغندا من أجل المشاركة فى أعمال قمة دول حوض النيل، واستقبله الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني حيث أجرى الجانبان مباحثات مهمة على هامش اجتماعات القمة الأولى لدول حوض النيل.
 
هذه المباحثات تناولت سبل تعزيز التعاون المشترك بين البلدين فى كافة المجالات وتدعيم التعاون بين دول حوض النيل.
 
 
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق