دراسة: البيض لا يضر مرضى السكر ولا يضطرون للتخلي عنه

الأربعاء، 09 مايو 2018 02:00 م
دراسة: البيض لا يضر مرضى السكر ولا يضطرون للتخلي عنه
مرضى السكر

 أكدت دراسة طبية حديثة ان تناول ما يصل إلى 12 بيضة في الأسبوع لا يزيد من عوامل الخطر القلبية الوعائية لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض السكر النمط الثانى أو ممن هم فى مرحلة ما قبل الإصابة بالمرض.

يميل مرضى السكر النمط الثانى إلى الحصول على مستويات أعلى من الكوليسترول الضار "منخفض الكثافة (LDL)، وهو عامل خطر للإصابة بأمراض القلب .. وبما أن البيض به نسبة مرتفعة من الكوليسترول الغذائي، ينصح مرضى السكر بصفة عامة بتجنب إستهلاكه .

وأظهرت النتائج – التى نشرت فى المجلة الأمريكية للتغذية السريرية – أن البيض ليس له تأثير يذكر على مستويات الكوليسترول فى دماء الأشخاص الذين يتناولونه .

وقال الدكتور "نيكولاس فولر"، أستاذ أمراض السكر والغدد الصماء فى جامعة "سيدنى" فى إستراليا، إنه على الرغم من اختلاف النصائح حول المستويات الامنة لإستهلاك البيض لمرضى السكر النمط الثانى أو ممن هم فى مرحلة ما قبل الإصابة بالمرض، تشير الأبحاث الطبية الحديثة التى أجريت فى هذا الصدد عدم إحتياج المرضى عن التخلص من إستهلاك البيض فى نظامهم الغذائى اليومى".

وفى التجربة الأولية للدراسة ، كان 128 مشاركا يهدفون إلى الحفاظ على أوزانهم من خلال إتباع نظام غذائى يتضمن الإستهلاك المرتفع للبيض ( بواقع 12 بيضة فى الإسبوع) ، فى الوقت الذى أتبع البعض الآخر نظاما غذائيا منخفض الإستهلاك فى البيض (بواقع أقل من بيضتين أسبوعيا) ، مع عدم وجود إختلاف فى علامات خطر الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية فى نهاية ثلاثة اشهر .. ثم شرع نفس المشاركين فى إتباع نظام غذائي لفقدان الوزن لمدة ثلاثة أشهر إضافية ، مع الإستمرار فى إستهلاكهم للبيض سواء بمعدلات مرتفعة أو منخفضة .

وعكفت الدراسة الموسعة على تتبع مجموعة واسعة من عوامل الخطر القلبية الوعائية ، بما فى ذلك الكوليسترول ، مستوى السكر فى الدم وضغط الدم ، مع عدم وجود فرق كبير فى النتائج بين إرتفاع معدل البيض المستهلك والمنخفض .

وأوضح الباحثون أنه فى جميع المراحل ، لم تظهر المجموعتان أي تغييرات معاكسة فى علامات الخطر المتعلقة بالإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية ، لتحقق كلتا المجموعتين تكافئا فى الوزن ، بغض النظر عن مستوى استهلاك البيض.

وأضافوا أن هذه النتائج مهمة بسبب الفوائد الصحية المحتملة للبيض بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مرض السكر النمط الثانى وممن هم فى مرحلة ماقبل الإصابة بالمرض .. مشيرين إلى أن البيض يعد مصدرا مهما للبروتين والمغذيات الدقيقة التى يمكن ان تدعم مجموعة من العوامل الصحية والغذائية، بما فى ذلك المساعدة فى تنظيم تناول الدهون ، والكربوهيدرات، وصحة العين، والقلب، والأوعية الدموية الصحية والحمل الصحي".

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق