محافظ بني سويف يطالب بإعداد خريطة للمنتجات والمحاصيل المطلوبة عالميا

الأربعاء، 09 مايو 2018 09:14 م
محافظ بني سويف يطالب بإعداد خريطة للمنتجات والمحاصيل المطلوبة عالميا
محافظ بنى سويف خلال استقباله المهندس خالد الميقاتي رئيس جمعية المصدرين المصريين وعدد من ممثلي البنوك وشركات التصدير وبعض المزارعين

طالب المهندس شريف حبيب محافظ بني سويف بضرورة إعداد خريطة واضحة ودقيقة بكل المنتجات المطلوبة في السوق العالمي، ودراسة مدى القدرة على تلبيتها، وكذلك وضع قائمة بأنواع النباتات والزراعات المطلوبة يسهل إطلاع المزارع عليها ، على أن تحتوى هذه الخريطة على معايير واشتراطات السوق العالمي في المنتجات والمحاصيل المستهدف تصديرها.
 
جاء ذلك خلال استقباله المهندس خالد الميقاتي رئيس جمعية المصدرين المصريين ، وعدد من ممثلي البنوك وشركات التصدير وبعض المزارعين في مجال النباتات الطبية والعطرية ، بالإضافة إلى مسؤولى الاستثمار بالمحافظة والري والزراعة وغيرهم من المختصين،بمكتبه  وذلك لمواصلة الجهود للدفع بقطاع الاستثمار في مجال زراعة وتصدير وتصنيع النباتات الطبية والعطرية.
 
واستعرض محافظ بني سويف أهم الجوانب الرئيسية التي تعتمد عليها خطة المحافظة في مجال دعم الاستثمار في نقاط القوة والميزات النسبية والتنافسية التي تتوافر وتمتلكها بني سويف في عدد من القطاعات ، مشيراً إلى أهمية وضع تصور عملي لتنمية صادرات المحافظة من المحاصيل الزراعية بشكل عام  نظراً لان هذا المجال يعتبر للمحافظة من أهم مصادر القوة
 
وأوضح محافظ بني سويف أن السبب الرئيسي، الذي دفع المحافظة للتفكير في إقامة مدينة زراعية صناعية على مساحة 69 ألف فدان بالإضافة إلى السعي لتخصيص منطقة الـ414 فدان في مجال التصنيع الزراعي،هو أن تصدير منتج زراعي في أعلى صور تصنيعه يحقق أعلى سلسلة للقيمة المضافة ، ويوفر فرص عمل ويدر عملات أجنبية ، ويحدث نقلة في القطاع الزراعي عن طريق التنمية الصناعية ، خاصة وأن الصناعة تأثيرها قوى وأسرع في تحقيق التنمية في فالمجتمعات الصناعية تنمو آسرع وأكمل.
 
وناقش الاجتماع عددا من الآليات لدعم منظومة الاستثمار الحالية في مجال النباتات الطبية والعطرية بداية من تحسين جودة المنتج والمحصول الزراعي مروراً بالمزارعين انتهاءً بالمصًنعين والوسطاء والمصدًرين ، وذلك لتهيئة المنظومة الحالية لمرحلة التصنيع  لمنتجات نهائية مثل الأدوية.
 
 وتم الاتفاق على بعض الإجراءات  لتفعيل التواصل المستمر وتلاقي المصالح  بين أطراف المنظومة خاصة المزارعين والمصدرين لضمان استمرارية عمل كل طرف بالكفاءة المطلوبة وتطوير وتحسين مستواه، حيث أكد المحافظ على أن المزارع  هو الحلقة الأهم التي يجب علينا أن ندعمها جميعاً ونذلل كافة مشكلاته.
 
 وطالب المحافظ بأهمية تكوين جمعية لمساندة الفلاح لتذليل كافة العقبات التي تواجهه، وتوفير كافة سبل الدعم الممكنة له لتطوير أدائه ونشاطه ، ومساعدته في اختيار الأنواع التي تشهد زيادة في الطلب عليها عالميا ، حيث أن المزارع هو العنصر الأهم في المنظومة والضمانة الأساسية لتحقيق تنمية زراعية شاملة.
 
ومن جانبه أكد المهندس خالد ميقاتي رئيس جمعية المصدرين على استعداد الجمعية لدعم كل جهود محافظ بني سويف ومنظومة العمل بالمحافظة لتحقيق طفرة في مجالات التصينع والتصدير ، مشيرا إلى سعي الجمعية إلى فتح أسواق جديدة للمنتج المصري في مختلف دول العالم.
 
وأشار رئيس الجمعية إلى أهمية تحقيق أعلى درجات التعاون في تنفيذ الموضوعات الهامة التي طرحها محافظ بني سويف ، وأهمها ضرورة إعداد خريطة بالمنتجات والمحاصيل المستهدف تحقيق نقلة في تصديرها للخارج لتحقيق التنمية الصناعية المرجوة .
 
 
1
1

MOH_9420
MOH_9420

MOH_9426
MOH_9426
 
 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق