برلماني: تقارير «العفو الدولية» تهدف لضرب الاستقرار المصري

الخميس، 10 مايو 2018 12:03 م
برلماني: تقارير «العفو الدولية» تهدف لضرب الاستقرار المصري

هاجم اللواء سلامة الجوهري، عضو مجلس النواب عن حزب المصريين، ووكيل لجنة الدفاع بالبرلمان، تقرير منظمة العفو الدولية الأخير بعنوان "سحق الإنسانية" والذي تحدث عن الحبس الانفرادي داخل السجون المصرية، مؤكدا أن التقرير مليء بالأكاذيب والمعلومات المغلوطة كغيره من التقارير التي أصدرتها المنظمة بشأن الأوضاع داخل مصر.
 
وأرجع الجوهري في تصريحات له، أسباب صدور التقرير إلى ضرب الاستقرار المصري بعد النجاحات التي حققتها القيادة السياسية الحالية برئاسة الرئيس عبدالفتاح السيسي سواء على مستوى التنمية الداخلية أو الانفتاح الخارجي، فضلا عن تقدم مصر في ملف مكافحة الإرهاب وهو ما ظهر في نتائج العملية الشاملة "سيناء 2018" والتي نجحت في القضاء على العديد من الإرهابيين والجماعات الإرهابية، لافتا إلى أن مصر تخوض حرب شرسة ضد محاولات الإرهاب والتقسيم والتي تقودها بعض المنظمات والدول بالخارج.
 
وأشار وكيل لجنة الدفاع إلى أن العفو الدولية منظمة مشبوهة وتتلقى تمويلات صهيونية بهدف زعزعة الاستقرار داخل المنطقة العربية خاصة مصر، مشددا على أن المنظمة لم ولن تنجح في تنفيذ مخططها في ظل تماسك الشعب المصري وتوحده خلف القيادة السياسية ودعمها في حربها ضد قوى الشر.
 
ونوه وكيل لجنة الدفاع، إلى أن هذا التقرير ليس الأول من نوعه فقد سبق وأصدرت المنظمة تقريرا عن أكذوبة الاختفاء القسري داخل مصر، ليتبين بعد ذلك خطأ هذا التقرير وأن الأسماء الواردة به كانت تحارب بالخارج ضمن تنظيم داعش والجماعات الإرهابية في سوريا والعراق.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق