التذكرة الصفراء.. موظف شباك المترو يحكي عن رفيقة عمره (بروفايل)

السبت، 12 مايو 2018 01:37 م
التذكرة الصفراء.. موظف شباك المترو يحكي عن رفيقة عمره (بروفايل)
موظف شباك المترو

عمر كامل قضاه هنا، خلف الشباك يمد يده فيلتقط النقود ويسلم بدلاً منها تذاكر حتى أول أمس كانت صفراء، لم يعلم لها لون غير ذلك منذ قدومه شاباً إلى هذه المحطة، تزوج وأنجب من الأولاد أربعة ولازالت التذكرة صفراء.

قرار مفاجئ، فرق بينه وبين رفيقة عمره، ووضعه أمام أمر واقع يضطره إلى التعامل مع ثلاثة ألوان أو أكثر، القرار الصادر ليلة الجمعة، لم يسمع به عم «كامل» إلا في الاجتماع الصباحي، الذي عقده مدير محطة مترو المعادي، معه وباقي زملائه المتعاملين على شباك قطع التذاكر، قال المدير لهجة حاسمة: «التذاكر تغير أسعارها، تم إعدام التذاكر القديمة كلها، لن أسمح بأرى الصفراء مرة أخرى أمامكم، لأنها لن تعد تمر من المكن، التركيز مهم في أول يومين، لا نريد مشاكل مع المواطنين، تعاملوا معهم برفق، واشرحوا لهم قبل قطع التذاكر، منظومة الأسعار الجديدة، مفهوم يا سادة».

 أخذ كامل  التعليمات، وخرج هو زملائه، أقدمهم قال لهم :«تعالوا انا هشرحلكم، متقلقوش»، تهامسوا قليلا، أصبحت الصورة أكثر وضوحاً، وبدأ المواطنون في التوافد على الشباك، وخلال السطور  المقبلة، يحكي لنا عم كامل من داخل شباك تذاكر المترو، كواليس وتفاصيل الساعات الأولى لتنفيذ قرار رفع تذاكر المترو إلى ثلاث فئات، الأولى بـ3جنيهات،  والثانية بـ5 جنيهات، والثالثة بـ 7جنيهات.

يقول كامل: «استغربنا في البداية كثافة الإقبال، مما أدى إلى عدم تنظيم أمام الشباك، أكثر من فرد يسأل ويعود ليسأل ثانية عن نفس المعلومة، وطبيعة الحال نوجههم، وسنظل نوجههم حتى لو سألوا 100 مرة، وفي النهاية الجميع يدفع بدون تشاجر، ولكنهم مختلط عليهم الأمر، ونحن على يقين أن الأمور ستكون طبيعية خلال أيام قليلة».

وتابع، قائلاً: «حتى الآن لم نسجل حالة واحدة رافضة لدفع ثمن التذاكر، ولكنها هي فقط صدمة القرار التي أربكت الجمهور، نحن شعب بسيط لا يميل إلى العنف والتشاجر، وقليل ما نواجه مثل تلك الحالات، ويتعامل معها أفراد الشرطة على الفور».

WhatsApp Image 2018-05-12 at 1.52.56 PM
 
WhatsApp Image 2018-05-12 at 1.52.57 PM
 
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق