وزير الري داعيا للاستثمار في جنوب السودان: شعبها يرحب بالمصريين

السبت، 12 مايو 2018 02:40 م
وزير الري داعيا للاستثمار في جنوب السودان: شعبها يرحب بالمصريين
سامي بلتاجي

دعا الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري المصري، إلى الاستثمار في جنوب السودان، باعتبارها احدى دول حوض النيل التي تمتلك فرصا كبيرة للتنمية.

وكتب وزير الموارد المائية والري على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": (جنوب السودان وباقي دول حوض النيل وأفريقيا بلاد جميلة، أشجع الجميع زيارتها واستكشافها.. هناك فرص كبيرة للاستثمار والتنمية)، مضيفاً: (شعب جنوب السودان يرحب في كل مكان بشعب مصر... اشجع الجميع بالذهاب والاستثمار هناك).

كان وزير الموارد المائية والري توجه، الخميس الماضي 10 مايو الجاري، في زيارة رسمية إلى جمهورية جنوب السودان لبحث سبل تعزيز العلاقات مع جنوب السودان في مجال الموارد المائية والرى، وتفقد سير العمل في المشروعات التي تقوم بها مصر هناك، وافتتاح أحد المشروعات التي أقامتها الوزارة في جنوب السودان؛ حيث استغرقت الزيارة 48 ساعة، عقد خلالها الوزير سلسلة من اللقاءات مع نائب رئيس الجمهورية ووزيري الموارد المائية والشباب والرياضة والثقافة؛ كما ترأس الدكتور محمد عبد العاطي اجتماعات اللجنة الفنية المشتركهة بين البلدين، والمسئولة عن متابعة تنفيذ مشروعات تنمية الموارد المائية ضمن المنحة المصرية لدولة جنوب السودان.
 
وقام وزير الموارد المائية والري المصري، خلال الزيارة، بافتتاح محطة قياس المناسيب والتصرفات بمدينة منجلا الواقعة على بحر الجبل، والتي يرجع تاريخ إنشاؤها إلى عام 1905، حيثتم تأهيلها مرة أخرى وتزويدها بأحدث الأجهزة والمعدات لتوفير البيانات والمعلومات للمشروعات التنموية بجنوب السودان، كما تم تزويد هذه المحطة ببئر جوفى مزود بشبكة صنابير عمومية لخدمة المواطنين في الحصول على مياه الشرب النظيفة في المدينة.
 
وللتعرف علي إمكانية تنفيذ مشروع المجرى الملاحي من بحيرة فيكتوريا وحتى الإسكندرية على البحر المتوسط، والمقدم من جمهورية مصر العربية، لمبادرة النبياد، التابعة للاتحاد الأفريقي؛ قام وزير الموارد المائية والري المصري بجولة نهرية من مدينة جوبا وحتي مدينه منجلا بطول 65 كم.
 

 
 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م