زيادة جديدة لضريبة الدمغة على البورصة بدءا من يونيو و1.3 مليار جنيه حصيلتها المستهدفة

الأحد، 13 مايو 2018 12:01 م
زيادة جديدة لضريبة الدمغة على البورصة بدءا من يونيو و1.3 مليار جنيه حصيلتها المستهدفة
البورصه المصريه
هدى خليفة

ينتظر المتعاملون بالبورصة تطبيق زيادة جديدة في نسبة ضريبة الدمغة المفروضة على البيع والشراء ، ابتداء من 1 يونيو المقبل بنسبة 1.5 % بعد أن كانت 1.25 % في عامها الأول 2017-2018 .
 
وتستهدف وزارة المالية حصيلة من ضريبة الدمغة 1.3 مليار جنيه ، متراجعة بنحو 192 مليار جنيه حيث كانت تستهدف جمع 1.5 مليار جنيه خلال العام الجاري.
 
وبلغت حصيلة ضريبة الدمغة على تعاملات البورصة حوالي 546 مليون جنيه بنهاية شهر مارس الماضي ، بحسب تصريحات مسئول كبير بمصلحة الضرائب لـ "صوت الأمة ". 
 
وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد صدق في يونيو 2017 على قانون ضريبة الدمغة على التعاملات في سوق الأوراق المالية والتي يتحملها كل من البائع والمشتري.
 
وينص القانون، الذي نشر في الجريدة الرسمية على أن ضريبة الدمغة تفرض على "عمليات شراء الأوراق المالية أو بيعها بجميع أنواعها سواء كانت مصرية أو أجنبية وسواء كانت مقيدة بسوق الأوراق المالية أو غير مقيدة وذلك دون خصم أي تكاليف"، إذ يبدأ سريان الضريبة بأثر فوري.
 
ويتحمل البائع والمشتري ضريبة الدمغة بواقع 1.25 في الألف لكل منهما في العام الأول المنتهي في الحادي والثلاثين من مايو 2018 .
 
وترتفع ضريبة الدمغة إلى 1.50 في الألف لكل من البائع والمشتري في العام الثاني من أول يونيو 2018 حتى الحادي والثلاثين من مايو 2019 وإلى 1.70 في الألف لكل من البائع والمشتري في العام الثالث بدءا من أول يونيو 2019 .

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق