شريف اسماعيل يطالب باستكمال جهود تنمية السياحة

الأحد، 13 مايو 2018 04:35 م
شريف اسماعيل يطالب باستكمال جهود تنمية السياحة

وجه المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراءعلي ضرورة إستكمال جهود تنشيط وتنمية القطاع السياحي، والتطوير المستمر في البنية التحتية في مختلف المحافظات للنهوض بهذا القطاع الحيوي والهام وإستقبال المزيد من الإستثمارات السياحية، فضلاً عن إعداد برامج السياحة النيلية القصيرة في نطاق القاهرة الكبرى وبعض المحافظات لتنشيط السياحة الثقافية. ويأتي ذلك لتعظيم الإستفادة من الإمكانيات المتنوعة المتاحة من المراسي والفنادق العائمة والمواقع الأثرية الموجودة في مصر بما يدعم الحركة السياحية والاستثمارية.

 وأكد رئيس الوزراء حرص الدولة علي تقديم كافة التيسيرات لتحفيز الاستثمار السياحي، جاء ذلك خلال إجتماعه اليوم  الأحد مع مجموعة من المستثمرين السياحيين حضره وزراء الموارد المائية والرى، والأثار، والسياحة، والتنمية المحلية لبحث سبل تطوير منظومة السياحة النيلية وإستغلال طاقات الفنادق العائمة.

وخلال الاجتماع تم إستعراض ورقة عمل تقدم بها مجموعة من المستثمرين السياحيين لزيادة الغرف الفندقية بالقاهرة لإستيعاب الزيادات المتوقعة في نسب إشغال وارتفاع الطلب علي القاهرة الكبرى كمقصد سياحي خاصة علي خلفية قرب إفتتاح المتحف المصرى الكبير. حيث تضمنت ورقة العمل مقترحات بنقل مجموعة من الفنادق العائمة إلي القاهرة الكبرى لزيادة الطاقة الإستيعابية بمنطقة الهرم وجنوب القاهرة بنسبة 30%  من خلال الإستغلال الأمثل من طاقة أسطول الفنادق العائمة والتي يقدر عددها بنحو 259 فندقاً (ما بين القاهرة وأسوان). 

وإنتهي الاجتماع إلي إتخاذ مجموعة قرارات شملت  دراسة إنشاء "مرسي" جنوب منطقة البحر الأعظم  بالجيزة ضمن خطط النهوض بالسياحة وذلك علي أن تقوم وزارة الري بدراسة المقترحات التي سيتقدم بها المستثمرين لإختيار أنسب المواقع والوقوف علي أفضل الية لطريقة إستغلال "المرسي"، واختيار مواقع لإنشاء مراسي نيلية في محافظات بني سويف والمنيا وسوهاج لتطوير السياحة النيلية بغرض الإستفادة من المزارات السياحية بتلك المحافظات وتعظيم دور السياحة الثقافية، و إستعادة دور الصناديق المكلفة بحماية المحميات الطبيعية في البحر الأحمر، وتشكيل وفد من المستثمرين السياحيين للقاء رئيس اللجنة التشريعية لمجلس الوزراء لمراجعة الجوانب القانونية المتعلقة بالتراخيص في مجال السياحة.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق