رئيس "نقل البرلمان" من البحر الاحمر: القيادة السياسية تركز علي الموانئ

الأحد، 13 مايو 2018 06:49 م
رئيس "نقل البرلمان" من البحر الاحمر: القيادة السياسية تركز علي الموانئ
مجلس النواب
مصطفى النجار

زارت لجنة النقل والمواصلات في مجلس النواب، برئاسة هشام عبد الواحد، ميناء سفاجا، ضمن زيارتها الميدانية لمحافظة البحر الأحمر، برفقة اللواء علي شريف محمد، نائب رئيس هيئة موانئ البحر الأحمر.
 
استقبل الوفد البرلماني اللواء بحري أركان حرب ياسر عبد الفتاح، مدير عام ميناء سفاجا، وعدد من قيادات الميناء، حيث تم شرح واف عن الميناء ودوره وكذلك الإنشاءات الجديدة وما حققه الميناء من إنجازات في الفترة الماضية.
 
وأكد هشام عبد الواحد، رئيس لجنة النقل والمواصلات في البرلمان، على أن الزيارات الميدانية من ضمن الأدوات الرقابية المهمة التي يقوم بها المجلس، لافتاً إلى أن اختيار موانئ البحر الأحمر نظرا لما تمثله من أهمية كبيرة، لاسيما وأنه من بين أولويات الدولة لما له من أبعاد الأمن القومي، فضلا عن دور الموانئ  في الدفع بالاقتصاد المصري.
 
وأشار عبدالواحد، إلى أن الموانئ تعتبر القطاع الأهم التابع لوزارة النقل، والقيادة السياسية تركز عليه بشكل كبير، خصوصا وأن الاهتمام بهذا القطاع له تأثير كبير في الدفع بالاقتصاد الوطني مما قد يكون له دور في تقليل عجز الموازنة العامة للدولة. 
 
فيما استعرض اللواء علي شريف محمد، نائب رئيس هيئة موانئ البحر الأحمر، بعض التفاصيل الخاصة بالميناء، مؤكدا أنه تم زيادة مساحة الميناء من 425 ألف متر  إلى 825 الف متر.
 
وأوضح أنه بعد عمليات التطوير أصبحت صوامع الغلال تصل سعتها نحو  100 ألف طن، مشيرا إلى أن هذه الصومعة تغذي منطقة الجنوب.
 
وفي شأن نقل الركاب أكد أنه تم تطوير عمليات النقل من وجود موقف خاص للسيارات لكل الأقاليم، فضلا عن توفير وسائل تنقل داخل الميناء لذوي الاحتياجات الخاصة. 
 
وأشار إلى أنه تم الحرص على عدم التداخل بين الركاب والشاحنات لمنع التأخير، مؤكدا أنه تم إنهاء كافة معوقات تأخر الشاحنات بعد أن تم التعديل بالعمل في الموانئ على مدار 24 ساعة يوميا.
 
وأكد أن الجمارك وفرت جهاز الكشف على الشاحنات لتقليل الوقت ولمساعدة أمن الموانئ وهذا الجهاز لا يستغرق 10 دقايق في الكشف عن الشاحنة الواحدة، حيث أنه يطبق التكنولوجيا الحديثة، وهو ما جعل له دور بارز في ضبط عدد من القضايا.
 
وأثار النائب محمد الكوراني، مشكلة تأخر الشاحنات التي كانت تستمر لأكثر من 15 يوم في الفترة الماضية، أوضح أن الإجراءات الجمركية لا تستغرق 3 ساعات، ولكن المشكلة تكمن في أن هناك تفتيش من أكثر من جهة وهو ما يتسبب في زيادة الوقت، لكن المدة انخفضت بشكل كبير عما كانت عليه في الوقت السابق.
 
وتدخل النائب هشام عبد الواحد، رئيس لجنة النقل، بالسؤال عن المطلوب لضغط الوقت أكثر ما يمكن وليتماشى مع المعدلات العالمية، أوضح اللواء علي شريف، أن الهيئة الميناء يحتاج لزيادة عدد أجهزة الكشف على الأمتعة، وهو ما سيتطلب زيادة عدد الموظفين.
 
وأعلن اللواء بحري أركان حرب ياسر عبد الفتاح، مدير عام ميناء سفاجا، أنه تم زيادة عدد أجهزة معامل الهيئة العامة للرقابة على الصادرات، وتم فتح معامل الكيماء لفحص الواردات من المعادن.
 
وأشار إلى أن مصلحة الجمارك زادت من عمل الموظفين حتى وصل 312 عامل للمساهمة تقليل معدلات الوقت.
 
ولفت إلى أنه تم تشغيل الساحات الجمركية، فضلا عن تشغيل جهاد الكشف بالأشعة والذي يكشف على الصادرات والواردات، مؤكدا أن الميناء يحتاج لجهاز آخر لتقليل الوقت في دخول وخروج الحاويات. 
 
وفي شأن تقليل الوقت بالنسبة للركاب، أوضح أن تم زيادة عدد جرارات نقل حاويات أمتعة الركاب، فضلا عن إنشاء مظلة دائمة للركاب وكذلك إنشاء هناجر ومظلات لتفتيش الأمتعة.
 
وأثناء الزيارة أثار النائب محمد الكوراني، أزمة تأخر خروج الشاحنات من ميناء سفاجا، حيث وجه سؤالا لأحد المتواجدين وتبين أنه داخل الميناء منذ 19 يوما، وتبين أن المشكلة بسبب المستورد والمستخلص الجمركي والجمارك.
 
واقترح الكوراني، بفرض غرامة على أي شاحنة يتأخر صاحبها في إجراءات التخليص الجمركي، مشيرا إلى أن ذلك يعمل على منع تكدس الشاحنات داخل الميناء. 
 
وطالب مجلس إدارة ميناء سفاجا، بضرورة العمل على تفعيل هذه الغرامة أسوة ببعض الموانئ في الخارج، مستشهدا بالموانئ في المملكة العربية السعودية التي تفرض ألف ريال على كل يوم تأخر.
 
وفي سياق الزيارة، تفقدت لجنة النقل والمواصلات، قرية الحجاج المنشأة  حديثا والتي تم تجهيزها لاستقبال الحجاج والمسافرين إلى دول الخليج عن طريق البحر، لإنهاء بعض الإجراءات منعا لتكدسهم في الشوارع أو داخل الميناء.
 
وتقوم الشركات التي تعمل في السفر للخارج بالتوجه لهذه القرية المجهزة باستراحات مكيفة لإنهاء بعض الإجراءات، ويوفر الميناء سيارات لنقلهم من القرية قبل انطلاق رحلته بوقت قصير.
 
وفي سياق تقليل التكدس داخل مدينة سفاجا، تفقدت اللجنة موقف الشاحنات الثقيلة والذي يتم فيه انتظار الشاحنات قبل دخولها الميناء، لحين مجيء موعد سفرها.
وأكد نائب رئيس هيئة موانئ البحر الأحمر، أن هذه الساحة ساعدت بشكل كبير في تقليل التكدس داخل مدينة سفاجا والميناء.
 
وفي إطار الزيارة تفقدت اللجنة ميناء أبو طرطور والمخصص لتصدير الفوسفات للخارج، وأوصى هشام عبد الواحد، رئيس لجنة النقل في البرلمان، بدراسة ضم مساحة هذا الميناء إلى التوسعات الجديدة لميناء سفاجا لتحقيق أكبر استفادة ممكنة من الموقع المتميز للميناء.
 
وأكد النائب حسين فايز أبو الوفا، ضرورة الاهتمام بهذا الميناء لما يمثله من أهمية كبرى في تصدير فوسفات أبو طرطور. 
 
وأوضح أن تسهيل عمليات التصدير يساعد في زيادة الإنتاجية التي تؤدي بدورها في دخول عملة صعبة لمصر، مما يساعد في تحسين الأوضاع الاقتصادية.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق