«عربية البرلمان» تدعو اللبنانيين لاستغلال التوافق السياسي من أجل الإصلاح والاستقرار

الأحد، 13 مايو 2018 06:34 م
«عربية البرلمان» تدعو اللبنانيين لاستغلال التوافق السياسي من أجل الإصلاح والاستقرار
مجلس النواب
مصطفى النجار

أوصت لجنة الشئون العربية بمجلس النواب، خلال اجتماعها اليوم، بأنها تأمل أن تشكل نتائج الانتخابات البرلمانية اللبنانية التي تحدّد مصير البلاد لأربع سنوات مقبلة، مرحلةً يسودها التفاهم واستيعاب كل القوى في الحُكم، ضمن النموذج التوافقي اللبناني.
 
وأكدت اللجنة على أهمية أن يعكس البرلمان اللبناني الجديد تطلعات المواطن اللبناني في التقدم وتحقيق الاستقرار والتعايش المشترك واستتباب الأمن.
 
كما تأمل اللجنة ان يباشر البرلمان اللبناني الجديد مهامه في التصدي للتحديات الداخلية والخارجية، بدءاً بالوضع الاقتصادي الصعب، وممارسة الصلاحيات في تطبيق الدستور اتفاق الطائف، مروراً بعبء النازحين السوريين، وصولاً إلى تعقيدات الوضع الإقليمي المتشعبة.
 
وتطالب اللجنة كافة الدول العربية بمساندة دولة لبنان الشقيقة لدعم الاقتصاد والجيش ومساعدته في التعامل مع اللاجئين السوريين على أراضيه.
 
وتدعو اللجنة كافة الأطياف اللبنانية أن تستغل هذا التوافق السياسي، بعد إنجاز الانتخابات النيابية من أجل الإصلاح والإنماء والاستقرار والأمن وكل ما يهم المواطن اللبناني.
 
وأيدت اللجنة الدعوة لحوار وطني لبناني لاستكمال تطبيق اتفاق الطائف بكل مدرجاته الواردة في وثيقة الوفاق الوطني من دون انتقائية أو انتسابيه، وتطويرها وفقاً للحاجة من خلال توافق وطني، ووضع استراتيجية دفاعية تنظم الدفاع عن الوطن وتحفظ سيادته وسلامة أراضيه.
 
وناشدت اللجنة جميع الأطراف اللبنانية وبخاصة تحالف حزب الله وحركة أمل في التعامل مع نتائج هذه الانتخابات وما حققه هذا التحالف من نجاحات ألا ينعكس هذا النجاح سلبًا على أمن واستقرار لبنان داخليًا وإقليميًا.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق