وزير الخارجية الفلسطينى يستبعد طرح الإدارة الأمريكية صفقة القرن حاليا

الإثنين، 14 مايو 2018 01:30 م
وزير الخارجية الفلسطينى يستبعد طرح الإدارة الأمريكية صفقة القرن حاليا
رياض المالكى
وكالات

استبعد وزير الخارجية والمغتربين الفلسطينى رياض المالكى أن تطرح الإدارة الأمريكية صفقة القرن اليوم أو خلال الأيام المقبلة، قائلا: "ترامب لن يطرح شيئا، ولا أعتقد أنه سيكون هناك مفاجئات من الإدارة الأمريكية بخصوص أية صفقة".

وأضاف المالكى - فى تصريحات لإذاعة (صوت فلسطين) الرسمية اليوم الاثنين، "أن الإدارة الأمريكية ليست معنية بطرح الصفقة فى مثل هذه الأيام، خاصة فى ظل إعطائها الأولوية حاليا للملف الكورى والإيرانى والوضع فى سوريا ولم تعد قضية فلسطين أولى أولويات الإدارة الأمريكية".

وأشار إلى أن ما تروج له إسرائيل عن قائمة كبيرة من السفراء والدبلوماسيين المعتمدين لديها سيحضرون افتتاح حفل السفارة الأمريكية ليس صحيحا وهو أقل بكثير من ما أعلن عنه، مؤكدا أن القائمة التى وزعتها الخارجية الإسرائيلية تختلف تماما عن طبيعة الحضور وأن حكومة الاحتلال الإسرائيلى تحاول تصوير مراسم نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس وكأنه حدث تاريخى من خلال المبالغة بالإعلان عن قائمة الحضور.

وأوضح المالكى أن هناك اتصالات تجرى مع الدول التى تنوى حضور مراسم نقل السفارة الأمريكية؛ لتقليص عددها لإثبات بأن ما تروج له إسرائيل والإدارة الأميركية حول حضور دولى كبير غير صحيح، لافتا إلى أن التحرك ضد خطوة الإدارة الأميركية بنقل سفارة بلادها إلى القدس سيكون على أكثر من مسار وأن الذى سيحدد ذلك هو ما ستخرج به اجتماعات القيادة مساء اليوم.

وأشار المالكى إلى أن طلب عقد اجتماع عاجل للجامعة العربية سيلحقه عدة خطوات على كافة المستويات منها منظمة التعاون الإسلامى والأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان ومجلس الأمن، مؤكدا أن القيادة الفلسطينية ستتوجه إلى الجنائية الدولية وتعمل للتحضير على تقديم ملفات خاصة بالجرائم التى اتخذتها إسرائيل.

وحول تراجع دول فى الاتحاد الأوروبى وهى التشيك هانغاريا ورومانيا عن موقف الاتحاد برفض نقل سفاراتها إلى القدس، قال المالكي: "إن القيادة الفلسطينية فى اجتماعها ستتخذ قرارا بشأن كيفية التعامل والتعاطى مع هذه الدول"، مشيرا إلى أنه تم تقديم احتجاج لوزارات خارجية هذه الدول وسيكون لهذا الموضوع ردود فعل على المستوى العربى والإسلامى وليس الفلسطينى فقط.

ونوه بأنه لن يكون هناك أى نقل لسفارات دول فى الاتحاد الأوروبى وأن هذه الدول كانت قد اتخذت هذه الخطوات فقط؛ لحفظ ماء وجه بعض المدافعين عن الموقف الإسرائيلى.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق