وضع رفات 20 شهيدا حادث ليبيا في مزار كنيسة «شهداء الإيمان والوطن» بقرية العور بالمنيا

الثلاثاء، 15 مايو 2018 12:01 م
وضع رفات 20 شهيدا حادث ليبيا في مزار  كنيسة «شهداء الإيمان والوطن» بقرية العور بالمنيا
كنيسة "الإيمان والوطن

 

وضع عدد من القساوسة، رفات 20 شهيداً من أبناء مركز سمالوط بمحافظة أسيوط، والذين استشهدوا داخل الأراضي الليبية، بمدفنهم داخل كنيسة شهداء الإيمان والوطن بقرية العور، والتى سبق وأن أمر الرئيس عبد الفتاح السيسي، بتشييدها تكريما وتخليدا لذكرى الشهداء، وتحوى مكانا مخصصا لدفن الرفات داخل مزار زجاجى بمقدمة الكنيسة.

وانطلق القداس الإلهى بكنيسة شهداء الإيمان والوطن بقرية العور، بعد وصول رفات الـ 21 شهيداً لمقر كنيستهم، التى شيدتها القوات المسلحة بقرار من الرئيس عبد الفتاح السيسى، لتكريم الشهداء الذين ذبحوا على يد تنظيم داعش الإرهابي، وترأس صلوات القداس الأنبا أرميا، رئيس المركز الثقافى القبطى، نائبًا عن قداسة البابا تواضروس الثانى.

IMG_8569
 
وتوافد المئات من أهالى قرية العور التابعة لمركز سمالوط بمحافظة المنيا، على مزار شهداء ليبيا داخل كنيسة شهداء الإيمان والوطن، بعد انتهاء القساوسة والكهنة من وضع رفات 20 شهيدا داخل مدفنهم بالكنيسة.

وكثفت الأجهزة الأمنية من تواجدها بمحيط كنيسة شهداء الإيمان والوطن بقرية العور بمركز سمالوط بالمنيا، قبل عودة رفات الشهداء والتى من المقرر إقامة قداس الصلاة فى العاشرة من صباح اليوم الثلاثاء، برئاسة الأنبا بفنوتيوس مطران سمالوط وتوابعها، وعدد من أعضاء المجمع المقدس للكنيسة، قبل أن يتم وضع جثامينهم في المزار الذى أعد لهم خصيصا بكنيسة شهداء الإيمان والوطن بقرية العور بسمالوط، وهى مسقط رأس معظم الضحايا.

وقام الأهالى بتعليق لافتات بمدخل كنيسة شهداء الإيمان والوطن، موجهين الشكر والتحية والتقدير للرئيس عبدالفتاح السيسي، على المجهودات التى بذلتها الدولة فى العثور على جثامين ورفات الشهداء، وعودتهم إلى الدولة مرة أخرى.

وحرص المئات من أهالى وأسر وأقارب شهداء مركز سمالوط، على الانتظار بداخل كنيسة شهداء الإيمان والوطن، وذلك قبل ساعات من وصول رفات 20 شهيدا من أبناء الوطن الذين استشهدوا داخل الأراضى الليبية.

IMG_8573
 

كانت مطرانية سمالوط أنهت استعداداتها الخاصة لوضع رفات الشهداء الذين يجرى نقلهم للمنيا حاليا، حيث تم تجهيز المدفن الخاص بهم فى مقدمة قاعة الكنيسة داخل غرفة كبيرة، بها مقصورة زجاجية تضم صورا للشهداء، ويتم وضع رفاتهم بها.

واستقبل البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، بمطارالقاهرة الدولى، رفات 20 شهيدا من أبناء الوطن الذين استشهدوا فى ليبيا، على يد عناصر تنظيم داعش الإرهابى، وكان برفقته الأنبا بفنتيوس مطران سمالوط وتوابعها.

 
 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م