طارق قابيل: نمتلك قاعدة صناعية تؤهلنا لتكون وجهة استثمارية لشركات السيارات العالمية

الثلاثاء، 15 مايو 2018 12:03 م
طارق قابيل: نمتلك قاعدة صناعية تؤهلنا لتكون وجهة استثمارية لشركات السيارات العالمية
طارق قابيل وزير التجارة والصناعة خلال الافتتاح

أكد المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، حرص الوزارة على تشجيع وتطوير صناعة السيارات والصناعات المغذية لها، من خلال توفير حوافز لتعميق التصنيع المحلى وجذب الشركات العالمية للعمل بالسوق المصري وضخ المزيد من الاستثمارات المحلية والأجنبية، والتى تسهم في تحسين مؤشرات الاقتصاد القومي.

وقال طارق قابيل، فى بيان رسمى اليوم، إن الوزارة تقوم حالياً باعداد عدد من الاستراتيجيات القطاعية تأتى على رأسها استراتيجية لتطوير قطاع الصناعات الهندسية ومن ضمنها صناعة السيارات والصناعات المغذية له، لافتا الى ان رؤية الوزارة لتطوير صناعة السيارات في مصر تعكس الأهمية العالمية لقطاع صناعة السيارات كأحد القطاعات الداعمة لمنظومة النمو الاقتصادي ومصدر من مصادر الدخل القومي خاصة فى ظل امتلاك مصر لقاعدة صناعية كبيرة تؤهلها لتكون وجهة استثمارية لكبرى شركات السيارات العالمية.

جاء ذلك خلال مشاركة الوزير والدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى فى الاحتفالية التى نظمتها الهيئة العربية للتصنيع برئاسة الفريق عبد العزيز سيف الدين رئيس مجلس ادارة الهيئة وشركة فيات كرايسلر العالمية للسيارات، بمد الشراكة القائمة بين الجانبين لمدة 10 سنوات تنتهى فى عام 2027، وافتتاح احدث مركز خدمة وبيع للسيارات الجيب شيروكى بالشركة العربية الامريكية للسيارات والذى يعتمد على الطاقة الشمسية، حيث من المقرر ان يصل حجم الانتاج السنوى الى حوالى 6 الاف سيارة وسيتم تصدير جزء منها للسوق الافريقى العربى الى جانب دولتى البرتغال والولايات المتحدة الامريكية وقد شارك فى الاحتفالية قيادات الهيئة العربية للتصنيع وممثلى شركة فيات كرايسلر.

وأوضح قابيل، أن الايام القليلة الماضية شهدت تغييرات ايجابية فى سوق السيارات المصرى، حيث تم اصدار قرار بزيادة نسب المكون المحلى فى السيارات المنتجة فى مصر وقرار آخر بالسماح باستيراد السيارات الكهربائية المستعملة لتشجيع المستهلكين على استخدام السيارات الكهربائية ، لافتاً الى انه سيتم خلال المرحلة القريبة المقبلة اجراء تعديل بعض المواصفات المتعلقة بخفض عوادم السيارات بما يسهم فى توفير الوقود.

وأعتبر وزير التجارة أن اتفاقيات التجارة الحرة التفضيلية الموقعة مع عدد كبير من الدول والتكتلات الاقتصادية العالمية بالاضافة إلى السوق المحلى الكبير، تمهد الطريق لاقامة صناعة سيارات حقيقية بالسوق المصرى والاستفادة من هذه الاسواق الضخمة.

وقدر قابيل الاستثمارات الحالية بقطاع صناعة السيارات بحوالى 3 مليارات دولار، منها 1.6 مليار دولار في صناعة السيارات و1.4 مليار دولار في الصناعات المغذية، كما يعمل حالياً في مجال صناعة السيارات والصناعات المغذية لها حوالى 86 الف عامل، لافتا الى ان مصر لديها تاريخ طويل في مجال صناعة السيارات يرجع لعام 1960 منذ تأسيس شركة النصر لصناعة السيارات والتي بلغ عدد العاملين بها حوالى 12 الف عامل حيث تمثل هذه الخبرات النواة لنمو هذه الصناعة خلال المرحلة الحالية.

وأضاف وزير الصناعة، أن صناعة السيارات في مصر يعمل بها حوالى 170 شركة منها 19 شركة تقوم بتصنيع وتجميع السيارات بأنواعها والتي تشمل سيارات الركوب، الاتوبيسات والميكرو والميني باص وسيارات النقل بالاضافة الى اكثر من 150 شركة تعمل في مجال تصنيع عدد من مكونات السيارات حيث تقوم هذه الشركات بالتوريد لشركات تجميع السيارات والتصدير للخارج.

وأوضح قابيل، ان حجم السوق المحلى بلغ العام الماضي حوالى 100 ألف سيارة 50% منها منتجة محليا، لافتا الي ان صادرات قطاع السيارات والصناعات المغذية بلغت العام الماضي 700 مليون دولار.

ومن جانبه اكد الفريق عبد العزيز سيف الدين رئيس الهيئة العربية للتصنيع، ان التوصل لهذا الاتفاق مع شركة فيات كرايسلر العالمية جاء بعد مفاوضات طويلة اجرتها الهيئة والشركة على مدى عام كامل، لافتا الى ان السيد رئيس الجمهورية قد صدق على هذا الاتفاق، مشيرا إلى أن مد الشراكة مع شركة فيات كرايسلر يأتى تتويجا لنجاح استمر على مدى 40 عام حيث حققت منتجات الشركة سواء العسكرية أو المدنية رواج كبير فى السوق المصرى.

ولفت سيف الدين، إلى أن مركز الخدمة والبيع للسيارات الجيب الذى تم افتتاحه اليوم تم انشاؤه على احدث النظم العالمية ويستهدف الارتقاء بخدمة ما بعد البيع .

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق