الدور المشبوه للدوحة تجاه القضية الفلسطينية.. خالد الهيل: تنظيم الحمدين السبب في تفاقم أزمة غزة.. والمعارضة القطرية: تميم سخر قناته الجزيرة لزرع اليأس

الثلاثاء، 15 مايو 2018 06:32 م
الدور المشبوه للدوحة تجاه القضية الفلسطينية.. خالد الهيل: تنظيم الحمدين السبب في تفاقم أزمة غزة.. والمعارضة القطرية: تميم سخر قناته الجزيرة لزرع اليأس
تميم بن حمد
كتب أحمد عرفة

دور مشبوه مارسه تنظيم الحمدين ضد القضية الفلسطينية، سواء عبر توثيق علاقة الدوحة بإسرائيل، واستضافة وفود اقتصادية وإعلامية إسرائيلية، أو فتح المنافذ الإعلامية للدوحة للمسؤوليين الإسرائيليين للهجوم المنطقة العربية.

في هذا السياق، فضحت المعارضة القطرية، الدور السلبي لتنظيم الحمدين بشأن القضية الفلسطينية، وفتح منابرها وعلى رأسها قناة الجزيرة القطرية من أجل استضافة المسؤوليين الإسرائيليين.

 

من جانبه قال خالد الهيل، المتحدث باسم المعارضة القطرية، إن الاختراق القطري للإجماع العربي، وخلق مسارات خاصة وغير عادلة هو السبب الرئيسي في تفاقم القضية الفلسطينية.

 

وأضاف المتحدث باسم المعارضة القطرية، أن الإرادة العربية والدولية متوفرة، والأساس المبدئي لمفاوضات حاسمة قائم، وعلى تنظيم الحمدين أن يرفع يده ليتسنى حل القضية فهم أول من استقبل بيريز بالأحضان في الدوحة.

 

وفي سياق متصل، قال ائتلاف المعارضة القطرية، في بيان له، عبر حسابه الرسمي على "تويتر"، إن مسرحيات النظام القطري والتفاعلات والمواقف التي يروج لها بخصوص القدس لا تنطلي على أحد، فهو واركانه حولوا الساحة الفلسطينية إلى منصة لزرع الفتنة بين الشعوب العربية.

وأضاف ائتلاف المعارضة القطرية، أنه حتى اللحظة يستمر هذا النظام في المتاجرة بالقضية الفلسطينية والدفع بإتجاه ربطها مع سياسات نظامي ايران وتركيا  وشعاراتهما الزائفة وتجريدها من عروبتها، كما سخر هذا  النظام قناته الجزيرة لزرع اليأس في صفوف الفلسطينيين, من خلال أخبث سياسات التغطيات الاعلامية التي تدفعهم الى المواجهة بالعلن مقابل جعلهم وقودا  لأطماع خامنئي واردوغان في المنطقة.

 

ودعا ائتلاف المعارضة القطرية، الفلسطينيين ان لا يقعوا في فخ مسرحيات تحالف تميم خامنئي واردوغان الهادفة الى ربطهم بالمشروع الفارسي والنهج الإخواني، متابعا: على شعوب الامة العربية ان تعي دائما مدى شر المؤامرة المنخرط بها النظام القطري والتي تقوم على جعلهم مجموعات تتقاتل مع بعض ما يسهل سيطرة طهران وانقرة ويجعل نظاميهما يتكلمان بأسم امتنا في التسويات والتفاهمات الاقليمية.

وكانت صحيفة "العرب" اللندنية، أكدت أن الكويت جددت وساطتها بين الدول الأربع المقاطعة وقطر، مشيرة إلى أن ما دعا الكويت إلى معاودة جهودها لإنهاء الأزمة بين قطر من جهة وكلّ من مصر المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين من جهة أخرى، هو شعور أميرها الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بخطورة المرحلة التي تمرّ بها المنطقة.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق