دمشق تحقق انتصارات قوية على الإرهابيين.. الجيش السوري يواصل التقدم في المعركة الأخيرة ضد عناصر داعش.. وضربات جوية ضد نقاط تحصن المتطرفين

الثلاثاء، 15 مايو 2018 11:16 م
دمشق تحقق انتصارات قوية على الإرهابيين.. الجيش السوري يواصل التقدم في المعركة الأخيرة ضد عناصر داعش.. وضربات جوية ضد نقاط تحصن المتطرفين
سوريا
كتب أحمد عرفة

حقق الجيش السوري، انتصارا كبيرا على الإرهابيين في جنوب العاصمة السورية دمشق، حيث وجهت القوات الجوية والمدفعية السورية ضربات قوية نحو معاقل تلك العناصر الإرهابية، وتمكنت من مواصلة التقدم على حساب تنظيم داعش.

 

وأكدت وكالة "سبوتنيك" الروسية، أن وحدات الاقتحام في الجيش السوري واصلت بإسناد من سلاح الجو عملياتها العسكرية ضد المجموعات الإرهابية فيما تبقى من مساحة شمال حي الحجر الأسود، موسعة نطاق سيطرتها بتطهير كتل أبنية جديدة من الإرهابيين، وسط قتال شوارع واشتباكات عن قرب يستخدم فيها داعش الأنفاق لمواجهة وحدات المشاة المتقدمة.

 

ونقلت الوكالة الروسية، عن وكالة الأنباء السورية، تأكيدها أن الجيش السوري نفذ ضربات جوية ورمايات مدفعية طالت عددا من نقاط تحصن الإرهابيين في محيط شارع دير ياسين من الجهة الشمالية من حي الحجر الأسود وذلك تمهيدا لتقدم وحدات الاقتحام على اتجاه أطرافه الشمالية الغربية وسط تغطية نارية بالأسلحة المناسبة لإبطال فعالية الإرهابيين القناصين، موضحة أن الوحدات المتقدمة وعناصر الهندسة التي تعمل على تحصين ميداني لخطوط الاشتباك بشكل يسمح بتحويلها بعد التقدم لنقاط تثبيت جديدة تفاديا لحركة التفافية قد تلجأ إليها المجموعات الإرهابية، كما تقدمت وحدات من الجيش باتجاه بؤر الإرهابيين في شارع دير ياسين على أطراف الحي من الجهة الشمالية وأحكمت سيطرتها على بعض الأبنية السكنية.

 

ولفتت الوكالة الروسية، أن العمليات التكتيكية التي تنفذها الوحدات بدقة وسرعة تعتمد في أحد جوانبها على الاستطلاع والرصد لتحركات الإرهابيين ضمن الجادات السكنية وفي الشوارع الضيقة ومتابعتهم خلال تسللهم داخل شبكة من النقاط المحصنة والسواتر الترابية والأنفاق والخنادق التي ينطلقون منها لتنفيذ اعتداءاتهم والاشتباك مع وحدات الجيش ما يحبط معظم خططهم ويكبدهم خسائر وسط انحسار المساحات التي ينتشرون فيها، موضحة أن وحدات الجيش وسعت نطاق سيطرتها في الحجر الأسود لتشمل دوار البلدية أو ما يعرف بدوار "أبو هايل" وعدة كتل أبنية والوصول الى تقاطع حي الجزيرة الرئيسي بعد تأمين مبنى الناحية وشركة الكهرباء والقضاء على العديد من الإرهابيين.

 

ولفتت الوكالة الروسية ،إلى أن معركة الحجر الأسود واليرموك تعتبر هي المعركة الأخيرة في جنوب دمشق وذلك بعد أن سيطرت الدولة السورية على أحياء ببيلا وبيت سحم ويلدا بعد خروج المجموعات المسلحة منها باتجاه الشمال السوري.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق