كيف تحول الفلاح المصري من فصيح إلى شقيان؟ (معايشة بالفيديو والصور)

الخميس، 17 مايو 2018 04:00 ص
كيف تحول الفلاح المصري من فصيح إلى شقيان؟ (معايشة بالفيديو والصور)
صور فلاحين من الشرقية
هناء قنديل

 
اشتهر الفلاح المصري بأنه فصيح، لما لا وهو يملك تاريخا عريقا جدا، يمتد على امتداد عمر نهر النيل!
 
وكان هذا الفلاح قادرا على صناعة المعجزات، فهو الذي يزرع الوادي، ليعم خيره على جميع ربوع المحروسة، والوطن العربي، بل وامتد أثره إلى أعالي النيل، وفي ربوع السودان، حين كان هذا الفصيح هو المعلم الأول لكل الراغبين في امتهان الزراعة.
 
وبمرور الوقت تحولت حياة الفلاح، وتراجعت، وهبط من صدارة المشهد، إلى القاع، حتى تكالبت عليه الهموم، وتراكمت عليه الصعاب، فلم يعد فصيحا، وإنما صار مجرد إنسان شقيان، لا يكاد يسد رمق أسرته.
 
"صوت الأمة" عايشت فلاحي الشرقية يوما كاملا، رصدت فيه  تفاصيل حياتهم المتعبة، قليلة المردود، فيقول، حسن علي، وهو مزارع في أرض تزرع الأرز، إن يومه يبدأ مبكرا جدا.
 
وأضاف: "يومنا يبدأ عقب أذان الفجر، حيث تبدأ زوجتي في أعمال المنزل، وأخرج أنا وأبنائي الكبار، عقب تناول الإفطار، الذي لا يتجاوز كوبا من اللبن، وبعض القشدة، والخبز، إلى الحقل؛ من أجل ممارسة العمل الشاق في الزراعة حتى منتصف النهار".
 
وتابع: "أم الأولاد تلحق بنا إلى الغيط في منتصف النهار، حاملة الغذاء، الذي لا يزيد عن بعض الجبن القديمة، والخضراوات، وبعد راحة قليلة، حتى تنتهي فترة الظهيرة، نبدأ جميعا في استكمال العمل مجددا".
 
وحول علاقة أبنائه بالتعليم، أكد أنه اضطر لإخراجهم من مراحل التعليم المختلفة، لعدم قدرته على الإنفاق عليهم.
وقال حسن: "نشعر يوما بعد يوم بصعوبة الحياة تزداد، خاصة أن تكلفة الزراعة باتت باهظة، ولا تعود بمردود جيد على ملاك الأراضي، وهو ما يؤثر على اليومية التي نحصل عليها".
 
وأضاف: "لحسن الحظ أن شهر رمضان يأتي هذا العام، في قلب الموسم الزراعي لنا، وهو ما جعل يوميتنا ترتفع إلى ٦٠ جنيها، وهو مبلغ لا نحصل على نصفه، في الظروف العادية".
 
وعن أبرز المشكلات التي تواجه المزارعين، قال حسن علي: "بشكل عام فإن أكثر من يشكو منه المزارعون، هو ارتفاع ثمن التقاوي، والأسمدة، وتراجع الخدمات الزراعية، فضلا عن القيود التي تفرضها وزارة الزراعة على بعض المحاصيل، مثل زراعة الأرز، بسبب أزمات المياه.
 
وأضاف: "ارتفاع ثمن لأسمدة والمبيدات إلى الضعف، يترافق مع زيادة ثمن الجاز الذي يستخدم في ماكينة الري، يجعل حياتنا شديدة الصعوبة، والمعاناة". 
 
ولفت إلى أن زراعة الفدان الواحد تتجاوزالـ5 آلاف جنيه.
 
WhatsApp Image 2018-05-16 at 11.12.59 AM
 
WhatsApp Image 2018-05-16 at 11.13.05 AM
 
WhatsApp Image 2018-05-16 at 11.13.19 AM
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق