الاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين تحت قبة الأمم المتحدة.. المفوض الأممي لحقوق الإنسان: يجب إجراء تحقيق مستقل في أحداث غزة.. ومندوب مصر: الانتهاكات المتواصلة تستلزم موقفا حاسما

الجمعة، 18 مايو 2018 01:12 م
الاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين تحت قبة الأمم المتحدة.. المفوض الأممي لحقوق الإنسان: يجب إجراء تحقيق مستقل في أحداث غزة.. ومندوب مصر: الانتهاكات المتواصلة تستلزم موقفا حاسما
الامم المتحده
كتب أحمد عرفة

عقد مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة جلسة اليوم الجمعة لمناقشة المواجهات الدامية التي نشبت بين قوات الاحتلال الإسرائيلي، والفلسطينيين الإثنين الماضي.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية، عن المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، الأمير زيد بن رعد الحسين، تأكيده أن إسرائيل تحرم الفلسطينيين بشكل منهجي من حقوقهم الإنسانية.

وأوضح المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، أن قوات الاحتلال قتلت 60 فلسطينيا، الإثنين الماضي وحده، مؤكدا ضرورة أن يتم وضع حدا للاحتلال وسيختفي العنف وعدم الأمان إلى حد بعيد".

وأعلن المفوض الأممي لحقوق الإنسان، تأييده لدعوات الدول والمراقبين لإجراء تحقيق مستقل في أحداث غزة، موضحا أنه لم يعد أحد أكثر أمانا بعد أحداث غزة المروعة.

وأضاف المفوض الأممي لحقوق الإنسان، أن هناك ضرورة لوضع حدا للاحتلال وسيختفي انعدام الأمن.

من جانبها قالت منظمة الأمم المتحدة، إن هناك 1,9 مليون شخص يعيشون في عشوائيات سامة بغزة، حيث نقل الحساب الرسمي لموقع "العربية السعودي، تأكيده أن الـ1,9 مليون فلسطيني يعيشون بعشاوائيات سامىة من المولد وحتى الموت.

بدوره استنكر السفير علاء يوسف، المندوب الدائم لدى الأمم المتحدة، استخدام القوة في مواجهة المسيرات السلمية الفلسطينية، مؤكدا دعم مصر لحق الشعب الفلسطيني في المطالب بإقامة دولته المستقلة .

وتابع المندوب الدائم لدى الأمم المتحدة، خلال جلسة لمجلس حقوق الإنسان حول القدس وتطورات الأوضاع في غزة: تابعا ببالغ القلق التطورات الأخيرة في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية ، وخاصة في قطاع غزة ، وما تعرض له المدنيون الفلسطينيون العزل من استهداف من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي وما تسببه من سقوط العشرات الشهداء ومئات المصابين، ومصر تدين بشدة استخدام القوة في مواجهة مسيرات سلمية تطالب بحقوق مشروعة وعادلة.

وأكد المندوب الدائم لدى الأمم المتحدة، دعم مصر الكامل للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وعلى رأسها حقه في إنشاء دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية ، مشيرا إلى أن الانتهاكات المتواصلة لحقوق الإنسان للشعب الفلسطيني تستلزم موقفا حاسما من المجتمع والآليات الدولية المعنية لوقف معاناة هذا الشعب وضمان حقوقه وإظهار التضامن معه ومحاسبة المسئولين عن تلك الانتهاكات التي تمارس بحقه .

وأعرب المندوب الدائم لدى الأمم المتحدة، عن تأييد مصر لإقامة لجنة تحقيق دولية شفافة بهدف التحقيق في الجرائم التي تمت بحق الشعب الفلسطيني .

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا