ضبط عصابة «الإتجار بالأعضاء البشرية» في الأزبكية (القصة الكاملة)

الجمعة، 18 مايو 2018 02:32 م
ضبط عصابة «الإتجار بالأعضاء البشرية» في الأزبكية (القصة الكاملة)
عصابة الاتجار في الاعضاء البشرية- أرشيفية
دينا الحسيني

 
 
نجحت مباحث القاهرة في ضبط تشكيل عصابي تخصص نشاطه الإجرامي في الإتجار بالأعضاء البشرية، وتبين من التحريات التي أشرف عليها اللواء محمد منصور، مدير مباحث العاصمة، أن المتهمين يستدرجون الشباب ويحثوهم على بيع أعضائهم البشرية مقابل مبالغ مالية، وتم ضبطهم وحُرر محضر وتولت النيابة التحقيق.
 
وأكدت تحريات صحة المعلومات، تردد شخصين على منطقة ميدان رمسيس لاستقطاب الشباب من العمالة محدودي الدخل المتواجدين بالميدان وحثهم على بيع أعضائهم البشرية مقابل مبالغ مالية.
 
وعقب تقنين الإجراءات تم ضبطهما «نجار مسلح، وعامل محكوم عليه بالحبس سنتين في قضيتي سلاح». وبمواجة المتهمين اعترفا بنشاطهما الإجرامي بالاشتراك مع «جزار وصادر ضده حكم بالسجن 15 عامًا في قضية إتجار بالأعضاء البشرية».
 
ودلت التحريات أن المتهمين  كونوا تشكيلاً عصابيًا فيما بينهما تخصص نشاطه الإجرامي في ارتكاب جرائم الإتجار بالأعضاء البشرية، وتم ضبط الأخير حال تواجده بدائرة قسم شرطة الأزبكية، وبحوزته «سلاح أبيض عبارة عن سنجة»، وبمواجهته اعترف بنشاطه الإجرامي، وقرر أنه يعمل لصالح طبيب يدعى"تامر. ز"، رئيس قسم زراعة الكلى بإحدى المستشفيات بالمعادي، عن طريق وسيط يعمل موظف بالمستشفى نفسه، وتقاضيه عمولة قدرها "10 آلاف جنيه" عن كل متبرع.
 
وقال المتهم في محضر الشرطة أنه يصطحب المتبرعين لمعمل دكتورة تدعى «ميرفت. أ»، كائن بالدقي، لإجراء التحاليل الطبية اللازمة. وأشار المتهم، إلى سابقة قيامه ببيع كليته من عشرة سنوات بمعرفة الطبيب المذكور، ومنذ ذلك يزاول نشاطه في تجارة الأعضاء.
 
و بتطوير مناقشته اعترف باستقطاب 4 أشخاص لبيع أعضائهم «كلى» وتواجدهم بشقة مستأجرة بمنطقة البراجيل بالجيزة تمهيدًا لإجراء الفحوصات والتحاليل الطبية، حيث تم ضبطهم بإرشاده وهم: ثلاثة عمال سن 18 و22 و30 عامًا ومقيمين بالجيزة ودمياط والقاهرة، وبصحبتهم نجار، 23 عامًا، مقيم بدمياط، له معلومات جنائية مسجلة، وبمواجهتهم اعترفوا بتجارتهم غير المشروعة في بيع الأعضاء البشرية.
 
وأضاف الأخير بإجرائه عملية تبرع بكليته بتاريخ فبراير الماضي بإحدى المستشفيات بالمعادي بمعرفة الطبيب المشتبه به، مقابل مبلغ مالي قدره «20 ألف جنيه»، واستلم منهم 10 آلاف جنيه، وحضر اليوم لاستلام باقي المبلغ. واتخذت الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، وجارى تكثيف الجهود لضبط الطبيب ومالكة معمل التحاليل.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق