سامح شكري أمام قمة التعاون الإسلامي: حق الشعب الفلسطيني لن تؤثر فيه ممارسة باطلة

الجمعة، 18 مايو 2018 10:14 م
سامح شكري أمام قمة التعاون الإسلامي: حق الشعب الفلسطيني لن تؤثر فيه ممارسة باطلة
قمة التعاون الإسلامي

قال وزير الخارجية سامح شكرى، فى كلمة مصر أمام القمة الاستثنائية لمنظمة التعاون الإسلامى، مساء اليوم الجمعة، إن حق الشعب الفلسطينى فى أرضه ودولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، هو حق ثابت وأصيل، لا يسقط بالتقادم، ولا يؤثر عليه قرار أحادى أو ممارسة باطلة تستهدف خلق أمر واقع جديد.

وأضاف شكر أن مثل هذه الممارسات كانت وستظل باطلة، لا شرعية لها فى القانون الدولى، غير قادرة على أن تنشئ حقوقا لقوة الاحتلال، أو أن تسقط الحقوق التاريخية والثابتة وغير القابلة للتصرف للشعب الفلسطينى.

وأكد شكرى، أنه على المجتمع الدولى مسئولية واضحة لحماية الشعب الفلسطينى، وتمكينه من استعادة حقوقه المسلوبة، والعمل على إنهاء واقع الاحتلال، والمحافظة بشكل خاص على وضع القدس الشرقية القانونى، بوصفها أرضًا خاضعة للاحتلال، ولا شرعية لأى إجراءات يقوم بها هذا الاحتلال لفرض سلطة الأمر الواقع عليها.

وأوضح "شكرى"، أنه سبق للقمة الإسلامية الاستثنائية التى انعقدت فى 13 ديسمبر 2017 أن أكدت بوضوح رفض جميع الدول الإسلامية لأى إجراء أحادى يحاول المساس بالوضعية القانونية للقدس أو إضفاء الشرعية على واقع الاحتلال.

وأشار وزير الخارجية، إلى أن هذه هى المسئولية الواقعة علينا جميعا، وعلى سائر المجتمع الدولى، وعلى كل مهتم بالحفاظ على ما تبقى من قيمة للقانون الدولى وقرارات الشرعية الدولية التى باتت تنتهك يوميا فى الأراضى الفلسطينية، دون أى إجراءات توقف هذه الانتهاكات وتردع مرتكبيها، وتفتح الباب أمام السلام والاستقرار فى المنطقة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق