مقابر «الأشمونين» في «تونا الجبل»: هناك حيث أسرار الكهنة

السبت، 19 مايو 2018 05:00 م
مقابر «الأشمونين» في «تونا الجبل»: هناك حيث أسرار الكهنة
مقابر منطقة الأشمونين
رضا عوض

 

رغم مرور الزمن، لا تزال منطقة «تونا الجبل» بالمنيا، تحمل الكثير من الاكتشافات الأثرية، التي تقلب خريطة السياحة العالمية. وتقع هذه المنطقة في قلب الجبل، وهي المنطقة التي شهدت قيام القدماء المصريين بحفر مقابرهم في الجبال، وهو ما جعلها تحفة معمارية تجتذب ألاف السياح من مختلف دول العالم، حيث كانت أخر تلك الاكتشافات التي قدمتها منطقة تونا الجبل، هي مقابر منطقة الأشمونين، والتي يطلق عليها الإقليم الخامس عشر.

وتقدم صوت الأمة معلومات عن مقابر منطقة الأشمونين، هي:

- تقع فى منطقة تونا الجبل التابعة لمركز ملوى غرب محافظة المنيا.

- تعرف المنطقة باسم الإقليم الخامس عشر من أقاليم مصر العليا.

- الكشف عبارة عن مجموعة من المقابر الخاصة بكهنة الإله «تحوت»، المعبود الرئيسى للإقليم الخامس عشر وعاصمته الأشمونين.

- إحدى هذه المقابر تخص أحد كبار كهنة تحوت وكان يدعي «حر سا ايسة»

- حمل الكاهن لقب «عظيم الخمسة»، أحد الألقاب التى لقب بها كبار كهنة تحوت بالأشمونين.

- تضم المقبرة 13 دفنة لعدد من كبار الكهنة.

- تم العثور بداخلها على عدد هائل من تماثيل الأوشابتي المصنوعة من الفيانس الأزرق.

- تم الكشف عن أكثر من 1000 تمثال كامل، ومئات التماثيل الأخرى مكسورة في أجزاء.

- تم العثور على أربعة من الأواني الكانوبية، من الألبستر فى حالة جيدة من الحفظ ذات أغطية على هيئة أبناء حورس الأربعة المسئولة عن حماية أحشاء المتوفي

- الأواني حفر عليها كتابات هيروغليفية، لاسم صاحبها المدعو «جحوتى اير دى إس» أحد كبار الكهنة.

2
 

900x450_uploads,2018,05,17,bafa3902eb

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق