19 مايو.. الذكرى الثانية لتحطم الطائرة المصرية في اليونان

السبت، 19 مايو 2018 01:22 م
19 مايو.. الذكرى الثانية لتحطم الطائرة المصرية في اليونان
ارشيفية
زينب وهبه

في مثل ذلك اليوم 19 مايو 2016، تحطمت الطائرة المصرية 804، بعد إقلاعها من مطار باريس شارل ديجول، متجهة إلى القاهرة، وعلى متنها 56 راكبا، بالإضافة إلى 10 من طاقم الطائرة، وبعد دخولها مجال السيطرة الجوية المصرية بـ 10 أميال وعلى ارتفاع 37 ألف قدم اختفت من الرادار الثانوي.

وأعلنت شركة مصر للطيران، عبر حسابها الرسمي على تويتر، عن إختفاء الطائرة من الرادار، منذ الساعة 12:45 بتوقيت جرينيتش، وبعدها أعلن التليفزيون اليوناني العثور على حطام الطائرة، جنوبي جزيرة كارثابوس في جنوب البحر المتوسط، وذلك بعد ساعات طويلة من البحث عن الطائرة المفقودة، التي اختفت فجر الخميس، وعلى متنها 66 شخص وهي في رحلة من باريس إلى القاهرة.

تم الإعلان رسمياً عن تحطم الطائرة في الساعة الخامسة بتوقيت جرينتش، وصرحت وزارة الخارجية المصرية بيان يفيد العثور على مواد طافية يرجح أنها لحطام الطائرة وأيضا العثور على بعض سترات نجاة ومواد بلاستيكية قد عثرت عليها السلطات اليونانية بالقرب من جزيرة كارباثوس وسط احتمالات بوجود ناجين.

وفي يوم 20 مايو 2016 جاء بيان عاجل من الجيش المصري، أكد العثور على الطائرة المنكوبة، حيث أوضح البيان، أنه في إطار الجهود المبذولة من عناصر البحث والإنقاذ للقوات المسلحة بالبحث عن الطائرة المفقودة، وتمكنت الطائرات المصرية والقطع البحرية من العثور على بعض المتعلقات الخاصة بالركاب، وكذلك أجزاء من حطام الطائرة في منطقة شمال الإسكندرية.

وبلغ عدد المسافرين 56 شخصاً من اثنتي عشر جنسية كما بلغ عدد أفراد الطاقم 10 أشخاص من بينهم ثلاثة أفراد حراس أمن لمصر للطيران وخمس مضيفات وطيار ومساعده بحسب شركة مصر للطيران فإن قائد الطائرة الكابتن محمد سعيد علي علي شقير له 2,675ساعة خبرة في مجال الطيران، وتشمل 2,101 ساعة على طائرات من نوع A320، في حين أن الطيارالمساعد محمد أحمد ممدوح له 2766 ساعة خبرة في المجال.

الطائرة المنكوبة من نوع إيرباص إيه 320-332 تسجيل)، برقم تسلسلي 2088 ، (SU-GCC)، وكانت رحلتها الأولى في 25 يوليو 2003 ، وسلمت إلى مصر للطيران في 3 نوفمبر 2003.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق