متطرفون يمينيون مفترضون يعتدون على رئيس بلدية تسالونيكي

الأحد، 20 مايو 2018 12:43 م
متطرفون يمينيون مفترضون يعتدون على رئيس بلدية تسالونيكي
الشرطة اليونانية

يقيم رئيس بلدية تسالونيكي، المدينة الثانية فى اليونان، فى المستشفى الأحد إثر تعرضه خلال تجمع لاعتداء من متطرفين يمينيين مفترضين، كما اعلن مسؤولون.

وقد أُخرج يانيس بوتاريس (75 عاما)، وسط الحراسة من تجمع السبت أقيم فى ذكرى مجزرة يونانيى البحر الأسود فى تركيا خلال الحرب العالمية الأولى وبعدها.

وفى تصريح ادلى به الأحد لوكالة الانباء الوطنية، قال: "ضربونى فى كل مكان، وركلونى ولكموني". واضاف رئيس البلدية، الشخصية المثيرة للجدل فى السياسة اليونانية، انه تعرض "لاعتداء حقير"، لكنه قال انه "بخير".

وتظهر صور ان مشاركين فى التجمع قد عمدوا اولا الى استجواب بوتاريس. ثم، وعندما كان يهم بالمغادرة، ألقى عليه اشخاص مقذوفات ثم يُرى وهو يقع. وفى نهاية الإعتداء، تحاول مجموعة من الأشخاص تحطيم زجاج سيارته فيما كان يغادر المكان.

وعزت اجهزة رئيس الوزراء اليكسيس تسيبراس الحادث الى "منحرفين من اليمين المتطرف".

وكثيرا ما تعرض بوتاريس لانتقادات المتطرفين بسبب تصريحاته حول مسائل حساسة مثل مقدونيا وتركيا واسرائيل. فقد وصف كمال اتاتورك، مؤسس تركيا الحديثة ويحتقره بعض اليونانيين، بأنه "قائد كبير".

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق