«عمو فؤاد راجع ياولاد».. دور على أصل الحكاية

الثلاثاء، 22 مايو 2018 10:00 ص
«عمو فؤاد راجع ياولاد».. دور على أصل الحكاية
فؤاد المهندس
إسراء سرحان

 
«عمو فؤاد أدانا معاد، وعمو فؤاد رايح يصطاد، وعمو فؤاد بيلف بلاد، وعمو فؤاد راجع يا ولاد، وعمو فؤاد رايح الاستاد، عمو فؤاد ويا الأجداد»يوميًا وقبل إطلاق مدفع الإفطار، كانت الأسر تجتمع أمام التلفاز تنتظر فوازير«عمو فؤاد»، التي تم إنتاجها في الثمانينات واستمرت حتى التسعينات، وحققت نجاحًا ساحق. 

وكانت حلقات فوازير«عمو فؤاد» من تقديم الممثل الراحل فؤاد المهندس، واستمرت أكثر من 10 سنوات في الثمانينات والتسعينات، وشارك فيها البطولة الفنان فاروق فلوكس، علا رامي، علاء زينهم، هشام عبد الله، عزة لبيب، مجدي فكري، وأحمد سامي عبد الله، العمل من إخراج محمد رجائي، وتأليف فداء وشامخ الشندويلي.

من أكثر الأغاني التي اشتهرت من هذه الفوازير كانت مع الأطفال وهي« عمو فؤاد بيلف بلاد راح أمريكا جه من أمريكا لف الدنيا بحالها وعاد»، ويرد الفنان الراحل فؤاد المهندس عليهم قائلًا:"لفيت أنا لفيت الدنيا ما خليت.. لاسبت لا شارع ولا بيت»، ولاقت هذه الأغنية نجاحًا باهر، وارتبطت هذه الفوازير ارتباطات وثيقة مع شهر رمضان.

ووجهت سلسلة فوازير«عمو فؤاد» إلى الأطفال، ودار مضمونها من خلال تقديم كل حلقة عن شيء أو مكان معين، يتم تقديم معلومات طفيفة عنه، حتى يستطيع الطفل أو المشاهد حل الفزورة ، ونتيجة للنجاح المبهر لها، كانت تنشر في مجلة الكواكب أو المصور بعد انتهاء شهر رمضان.

نجحت فوازير«عمو فؤاد» في التأثير في جيل الثمانينات والتسعينيات، حيث كان الفنان الراحل«فؤاد المهندس»دائمًا ما ينقل لك رسائل الفن برقي وخفة روح، وبضحكة وابتسامة رائعة ، خطف قلوب الملايين حتى الآن.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق