«كنت عاوز أربيها».. أب يقتل ابنته قبل السحور.. ويؤكد: «ملحقتش تشرب»

الثلاثاء، 22 مايو 2018 01:33 م
«كنت عاوز أربيها».. أب يقتل ابنته قبل السحور.. ويؤكد: «ملحقتش تشرب»
جثة - صورة ارشيفية
مى عنانى

«ايوا قتلتها.. بس مكنش قصدي.. كنت عاوز أربيها»، هكذا أعترف الأب المتهم بقتل ابنته بمنطقة المنيب قبل السحور، بتحقيقات نيابة حوادث جنوب الجيزة بإشراف المستشار حاتم فضل المحامى العالم الاول للنيابات.

لم يحاول  الأب «أيمن.ع»، 42 سنة، أن ينكر جريمته خلال التحقيقات، موضحاَ أنه يوم السبت الماضي، غادرت ابنته المنزل دون علمه، وشاهدها مع شاب لا يعلم هويته « كانت راكبة موتوسيكل مع شاب معرفوش بالليل».

الأب سكت لحظات ليلتقط أنفاسه مرة أخرى ليرجع بذكراته عن ذكرياته مع ابنته توقف وبدأت تتساقط الدموع من عينيه محاولا استيعاب ما آلت إليه الأمور، مشيرا إلى أنه في  يوم ارتكاب الجريمة أحضر 2 لاصق طبي من صيدلية مجاورة، وصعد إلى الشقة، ووقعت مشادة كلامية حادة بينه وبين ابنته: «كتفتها بالحبال والأفيز البلاستيك، وكممت فمها، ونزلت فيها ضرب بالعصايا».

وأكد المتهم أنه لم يقصد قتلها، وكان كل هدفه ضمان عدم تكرار فعلتها، مختتما اعترافاته قائلا: «وأنا بضربها قالت لي عايزة أشرب يا بابا»، فنزع اللاصق الطبي من فمها إلا أنها فارقت الحياة متأثرة بإصابتها جراء وصلة الضرب «ملحقتش تشرب».

كشفت معاينة أن الجثة لفتاة تدعى «شيرين»، 17 سنة، مسجاة على ظهرها أعلى سرير غرفة النوم، وبها كدمات وجروح قطعية متفرقة بالجسم.

كما أكدت والدة الفتاة وتدعى «سناء»، 39 سنة بتحقيقات النيابة، أن زوجها وثق ابنته باستخدام أفيزات بلاستيكية وشريط لاصق، وتعدى عليها بالضرب باستخدام عصا خشبية؛ بسبب شكه في سلوكها، وكثرة خروجها من المنزل، كما أنها فكت وثاقها عقب خروج الأب، واكتشفت وفاتها، وهو ما أيده اثنين من الجيران.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق