زراعة القمح إلى أين؟.. فساد في أكل المصريين

الأربعاء، 23 مايو 2018 02:00 ص
زراعة القمح إلى أين؟.. فساد في أكل المصريين
زراعه القمح
مروة حسونة

مازالت قضايا الفساد فى القمح مستمرة وأخرها التحقيقات التى كشفتها نيابة الأموال العامة فى قضية فساد جديدة تتعلق باستيراد القمح من الخارج، وأفادت التحقيقات المبدأية تورط فيها مسؤولو إحدى الشركات الكبرى الخاصة المتخصصة فى استيراد القمح من الخارج، التى سبق لها أن استوردت قمحاً به نسبة كبيرة من الأرجوت، الذى يكون سببا فى الإصابة بالسرطان .

وأفادت التحريات أيضا أن مسئولى الشركة دفعوا مبالغ مالية على سبيل الرشوة مقابل إنهاء إجراءات شحنة القمح المستوردة من أوكرانيا.

2017

وتم ضبط موظف عام مندوب أمن بالشركة المصرية القابضة للصوامع إحدى شركات قطاع الأعمال العام المملوكة للهيئة العامة للسلع التموينية وأمين إحدى الشون المستأجرة بمحافظة الجيزة بتهمه لتخزين الأقماح عن موسم 2016 سهل مستغلا وظيفته العام.

 

فساد صوامع القمح

قضايا "فساد القمح" المتهم فيها مسئولون وموظفون بوزارتي الزراعة والتموين وأصحاب صوامع خاصة بإهدار المال العام وتزوير محاضر الفرز والتسليم الخاصة بالأقماح؛ تمهيدا للتصرف فى القضية.

ووقتها أكدت التحقيقات فى القضية المعروفة إعلاميا بـ"فساد صوامع القمح" وجود تلاعب فى محاضر لجان استلام القمح بالشون والصوامع المستأجرة من وزارة التموين -غير الحكومية- بعد أن استغل أصحاب هذه الصوامع النظام الجديد الذى طبقته وزارة التموين فى التلاعب بتوريدات القمح،

ووقتها تم حفظ التحقيقات فى القضية وأكدت أن التحقيقات مستمرة لحين صدور التقارير النهائية الخاصة بالخبراء.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق