مصر مركز الربط الكهربائي بين 3 قارات

الأربعاء، 23 مايو 2018 10:00 ص
مصر مركز الربط الكهربائي بين 3 قارات
الكهرباء
محمد الزيني

تمتلك مصر موقعا جغرافيا متميزا، وهذا الموقع يسمح لها بأن تكون ممرا للطاقة ومركزا إقليميا لتبادلها، وهناك اتجاه عام لربط الدول ببعضها في مجال الطاقة الكهربائية، ولذلك فإن مصر تسعى لتقوية شبكتها الكهربية، لتكون مؤهلة للربط بين كل الدول العربية .
 
وفي هذا السياق صرح الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة أنه تم تحديد يونيو المقبل لتوقيع عقود مناقصة الربط الكهربائى مع السعودية، مشيرا إلى أن هذا النموذج يعد مثاليا لهذا النوع من الكهرباء نظرا لاختلاف ساعات الذروة بين البلدين وهذا الخط الذي يسعى الجانبان لتنفيذه، تبلغ تكلفته  1.560 مليار دولار.
 
كما كشف مصدر مسئول بوزارة الكهرباء لـ"صوت الأمة"، أن هذا الخط لن يكون مع السعودية فحسب، وإنما مع كل دول الخليج، لأن السعودية لديها خط ربط كهربائي مع دول الخليج ، وتبعا لذلك ستدخل مصر على تلك الشبكة، وترتبط بخط الربط مع كل دول الخليج .
 
وأضاف المصدر، أن الأردن لديها خط ربط مع سوريا والعراق ولبنان، وبالتالي فحينما ترتبط بخط ربط مع الأردن، فأنت ترتبط بالدول التي ترتبط معها لأنها شبكة واحدة .
 
أما السودان فإن خطة الربط الكهربائي بين الجانبين المصري والسوداني، يسير بخطوات سريعة للخروج به إلى النور قريبا.
 
 وهذا الخط سيكون 220 كيلو فولت، وسيكون بقدرات من 200 ل300 ميجاوات ، وأن الجانبين حريصان على اتمام الموضوع في أقرب وقت ممكن ، وكذلك سترتبط مصر كهربائيا بعد إتمام هذا الخط بكل الدول التي ترنبط كهربائيا بالسودان.

شاكر: مصر تطمح لتنفيذ هذه المشروعات في مجال الربط الكهربائي 

وعن مشاريع الربط بين مصر وبعض  الدول أكد الدكتور محمد شاكر في تصريحات سابقة لـ"صوت الأمة"، أننا نسعى في هذه المرحلة لتكون مصر مركزا إقليميا لتبادل الطاقة بين الدول العربية وإفريقيا وأوروبا وكانت هناك دراسات سابقة لمشروع الربط بيننا وبين إفريقيا ونسعى لإعادة هذه الدراسات فالكونغو على سبيل المثال تستطيع أن تنتج 100ألف ميجاوات من الطاقة الكهرومائية ولذلك فالعمل في هذه الفترة أن نكون مصر ممرا إقليميا لتبادل الطاقة بين أفريقيا ن خلال مشروع سد إنجا الذي يمتلك إمكانيات هائلة من الطاقة يمكن تصديرها إلى أوروبا والدول المحيطة فإذا أرادت الكونغو تصدير الطاقة لأوربا مثلا فستكون من خلالنا وسنستفيد مقابل هذا النقل بتعريفة نقدية يتم الاتفاق عليها.
 
 وأشار إلى أن هناك مذكرة تفاهم تم توقيعها مع قبرص اليونان لتبادل الطاقة الكهربائية من خلال كابل بحري يصل إلى 2000 ميجاوات هذا بالإضافة إلى خط الربط مع السعودية والذي يصل إلى 3000 ميجاوات وقد أوشكنا على الانتهاء منه وسيتم التشفيل التجاري له في 2020 /2021.
 
 
وفي نفس السياق صرح الدكتور أيمن حمزة المتحدث الرسمي باسم وزارة الكهرباء: أننا نسعى للربط الكهربائي بيننا وبين الدول العربية ،  والاستفادة ستعود على الجميع ، لأن أوقات الذروة تختلف من دولة لأخرى ، مما يسمح للاستفادة من الشبكة الكهربية دون أن يؤدي ذلك بأدنى ضرر على أي من تلك الدول. 
 
وأضاف حمزة أن هذه هي الدول العربية التي بيننا وبينها  خطوط ربط وهي ليبيا والسودان والسعودية والأردن، ففي ليبيا هناك خط يعمل فعليا قدرته 100 ميجاوات، وتسعى الحكومة الليبية لزيادة قدرات هذا الخط، لحاجتها الملحة الى توفير الكهرباء. 
 
أما الأردن فهناك خط ربط يبلغ 450 ميجاوات، وهناك دراسات جدية تجري الان لرفع قدرات هذا الخط إلى 3000 ميجاوات.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق