أزمة بين مدريد وموسكو.. وإقليم كتالونيا السبب

الثلاثاء، 22 مايو 2018 08:37 م
أزمة بين مدريد وموسكو.. وإقليم كتالونيا السبب
ملك اسبانيا
كتب أحمد عرفة

 

يبدو أن أزمة جديدة قد تشتعل بين روسيا وإسبانيا خلال الأيام الماضية، على غرار التوتر الذي شهدته كل من لندن موسكو خلال الأشهر الماضية، إلا أن هذه المرة فالتوتر ناتج عن اتهامات مدريد لموسكو بالتورط في أزمة إقليك كتالونيا.

 

وأكد موقع "روسيا اليوم"، أن الاستخبارات الإسبانية، اتهمت مؤسسات روسية بأنها حاولت التأثير على الوضع المتعلق باستفتاء كتالونيا على الانفصال من إسبانيا العام الماضي.

 

ونقل الموقع الروسية، عن مركز التشفير الوطني التابع لمركز الاستخبارات الوطني الإسباني، تأكيده إثبات وجود نشطاء مدعومين من قبل مؤسسات روسية، شاركوا في التغطية الإعلامية للوضع في كتالونيا في عام 2017، الذي نشأ بنتيجة مخالفة الشرعية الدستورية من قبل بعض المؤسسات الكتالونية للحكم الذاتي.

 

وأوضح الموقع الروسي، أن إسبانيا تعرضت لحرب سيبرانية استهدفت المؤسسات الديمقراطية والأحزاب في عدد من بلدان العالم، لافتا إلى أن المحاولات للتأثير على الرأي العام من خلال الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي كانت مدعومة من قبل بعض الدول بهدف زعزعة الاستقرار في دول أخرى وإحداث الانقسام بالمجتمع المدني.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م