دمشق تكشف علاقة أردوغان بالإخوان: دمر علاقة تركيا بسوريا لصالح الجماعة

الأربعاء، 23 مايو 2018 12:42 م
دمشق تكشف علاقة أردوغان بالإخوان: دمر علاقة تركيا بسوريا لصالح الجماعة
اردوغان
كتب أحمد عرفة

شنت سوريا، هجوما عنيفا على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، متهمة إياه بأنه تسبب في تدهور العلاقات بين أنقرة ودمشق.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية، عن نائب وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد، تأكيده أن دمشق تأمل في عودة العلاقات السورية التركية، إلا أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قام تدميرها بسبب ارتباطه بالإخوان، موضحا أن إرادة الشعب التركي هي بناء أفضل العلاقات مع سوريا.

ولفت نائب وزير الخارجية السوري، إلى أن العملية الانتخابية في تركيا معقدة، ونأمل أن تتم إعادة العلاقات السورية التركية إلى أوجها، لكن أردوغان دمر هذه العلاقة لمكاسب سياسية تتعلق بأوهامه حول هيمنة الإخوان على المنطقة، وهو الأقرب إلى فكر الإخوان وسياساتهم والحلم بالإمبراطوريات البائدة، وهو الذي أضعف سوريا وتركيا وإيران والعراق، من خلال تشجيع بعض العناصر الانفصالية في هذه البلدان، وهو المسؤول عن ارتكاب هذه الجريمة، لأنه لم يفكر بأبعاد دعم المجموعات الإرهابية المسلحة في سوريا.

وأكد نائب وزير الخارجية السوري، أن أردوغان لم يحافظ على سياسة حسن الجوار بين البلدين وقام بتدميرها، ووجود الاحتلال التركي الآن في مدينة عفرين دليل على ذلك.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق