بعد كشف دعم الأوروبيين داعش من خلاله..ما هو معدن "التلك" الذي ينتجه التنظيم الإرهابي؟

الخميس، 24 مايو 2018 02:52 م
بعد كشف دعم الأوروبيين داعش من خلاله..ما هو معدن "التلك" الذي ينتجه التنظيم الإرهابي؟
داعش
كتب أحمد عرفة

 

سلطت وسائل الإعلام البريطانية الضوء على معدن "التلك"، باعتباره أحد المصادر التي تستخدمها الجماعات الإرهابية وعلى رأسها تنظيم داعش، لتمويل نفسه، فيما يكثر الأوروبيين استخدامه.

 

ووفقا لمفهوم المعدن فهو يتكون من سليكات المغنسيوم المهدرجة، ويستخدم في صورته المفككة بشكل واسع مسحوقا كما أنه موجود في كتل ليفية.

 

وفي تقرير لصحيفة "الجارديان" البريطانية، فإن تنظيم داعش وحركة طالبان متورطان في معركة شرسة للسيطرة على مناجم في أفغانستان توفر أغلبية ما يستهلكه الأوروبيون والأمريكيون من التلك، حيث يستخدم هذا المعدن في تصنيع الكثير من المواد، بينها مساحيق للأطفال ومساحيق تجميل وقطع السيارات، كما أنه يوجد المعدن في مناجم تتركز شرقي أفغانستان، ويتنافس تنظيم داعش وطالبان على إحكام السيطرة عليها، حيث أن الصراع للسيطرة على خلاصة معدن التلك وغيره من المعادن مثل الكروميت.

 

وكشفت الصحيفة البريطانية، أن تنظيم داعش يسيطر على أكبر مناجم التلك والرخام والكروميت في شرق أفغانستان، وبالتحديد حول إقليم ننجرهار، وهي نفس المنطقة التي ألقت فيها القوات الأمريكية "أم القنابل" على معاقل التنظيم في عام 2017.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق