النيابة تتسلم تحريات المباحث بواقعة مقتل والد الطفل حمزة ضحية الاغتصاب بالمطرية

الجمعة، 25 مايو 2018 03:46 م
النيابة تتسلم تحريات المباحث بواقعة مقتل والد الطفل حمزة ضحية الاغتصاب بالمطرية
الطفل حمزة ضحية الإغتصاب
دينا الحسيني

تواصل نيابة شرق القاهرة برئاسة المستشار إبراهيم صالح التحقيقات مع المتهمين بقتل والد الطفل حمزة ضحية الاغتصاب بالمطرية بعد القبض عليهم جميعا وواجهت النيابة المتهمين باقوالهم واستدعت أسرة الضحية وشهود العيان.

وتسلمت النيابة تحريات مباحث القاهرة حول الواقعة التي باشرها العميد محمود هندي رئيس شرق القاهرة بإشراف اللواء محمد منصور مدير المباحث بعد نجاح المقدم محمود الأعصر رئيس مباحث  المطرية والقوة المرافقة له من ضبط المتهمين الهاربين في الواقعة .

وجاء بالتحريات أن واقعة الطفل حمزة كانت أول أسبوع من رمضان 2017 وواقعة مقتل والده المجني عليه عبد الهادي محمود شاهين في 22 مايو من الشهر الجاري وأن 4 أشخاص من أهل المتهمين باغتصاب نجل المجني عليه في العام الماضي بمنطقة المطرية المؤجلة قضيتهم إلى جلسة 12 أغسطس المقبل توجهوا إلى منزل الضحية مدججين بالأسلحة النارية والبيضاء محاولين إرغامه على قبول الدية والتنازل عن القضية إلا أنه رفض فقاموا بطعنه وطعن زوجته مما أسفر عن مقتل الأول وإصابة الثانية بإصابات متفرقة نقلت على إثرها للمستشفى لتلقي العلاج.

من جانبها طالبت والدة حمزة في تصريحات صحفية بسرعة إنهاء التحقيقات وإحالة المتهمين بقتل زوجها لمحاكمة عاجلة للإقتصاص وتنفيذ حكم الإعدام فيهم وفي المتهمين بإغتصاب نجلها وعلقت الزوجة المكلومة قائلة :  أن زوجها قتل غدرا على يد مجموعة من البلطجية من أهل المتهمين بإغتصاب أبنها الذين لم يرعوا حرمة الشهر الفضيل مضيفة أن فى نفس الأيام من العام الماضي  كانت واقعة نجلها حمزة وهذا العام وفى نفس الأيام كانت واقعة زوجها  متسائلة " كل ده ليه هو أحنا كنا عملنالهم حاجة السنة اللى فاتت اخواتهم يغتصبوا حمزة ويرموه من فوق السطح فى المنور وحصل اللى حصل، والسنة دى اخواتهم يقتلوا جوزى بعد ما رفض الدية عشان مش راضى يتنازل عن القضية يكون جزاته القتل ".

وتستكمل زوجة المجنى عليه موضحة أن أبنائها ال5 حدثت لهم حالة من الخوف والهلع بسبب ما رأوه يحدث لوالدهم أمام أعينهم من قبل المجرمين الذين قتلوه فى الشارع أمام الماره دون رحمه، مضيفة أن المتهمين بمجرد أن خرج لهم زوجها أنهالوا عليه طعنا بالأسلحة البيضاء التى كانت بحوزتهم أمام اولاده ولم يتركوه الا وهو غارقا فى دمائه مشيرة إلى أن منظر زوجها وهو غارقا فى دمائه أصاب أوبنائها ال5 بحالة من الهيستريا عندما ساهدوا والهم فى هذا الحال دون أن يتدخل أحد لنجدته.

وناشدت زوجة المجنى عليه والدة الطفل حمزة ضحية الاغتصاب الرئيس عبد الفتاح السيسى بمساعدتها موضحة أن زوجها كان هو العائل الوحيد لهم، وأن معاشه لن يكفى لاربية ال5 أبناء، خاصة وأن الطفل حمزة ضحية الاغتصاب اصابته اعاقة مستديمة بسبب ما تعرض له فى الحادث، حيث أنه اصابه تخلف عقلى وتأخر بسبب الاصابات البالغة التى لحقت به، عقب إلقاء المتهمين بإغتصابه له من فوق السطوح، مما أدى إلى كسر فى قاع الجمجمة واصابات ومضاعفات اخرى تتطلب علاج شهرى اكثر من 500 جنيه، مطالبة الرئيس بعمل معاش استثنائى أو توفير اى فىصة عمل لها كى تستطيع مواصلة مسيرة اسرتها التى تحطمت ودمرت على يد هذه العائلة المجرمة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق