نواب الأقاليم يتصدون لعشوائيتها.. هل يقنن البرلمان «التمنايه»؟

السبت، 26 مايو 2018 03:13 م
نواب الأقاليم يتصدون لعشوائيتها.. هل يقنن البرلمان «التمنايه»؟
ميكروباصات فان
مصطفى النجار

مجلس النواب على صفيح ساخن هذه الأيام، بعد مطالبات عدد من النواب بإصدار تشريع جديد لتقنين أوضاع سيارات الفان التى تعمل برخصة سيارة ملاكى لأنها تسير على خطوط محددة كسيارات أجرة داخل المحافظات، وهو ما زاد من حالة الاحتقان لدى أصحاب سيارات الميكروباص الذين يقومون بسداد رسوم وضرائب مقابل السماح لهم في السير في خطوط محددة سلفًا من قبل المحافظات بالتنسيق مع وزارة الداخلية.
 
وفي تحرك اعتبره مالكو وساقو سيارات الفان انتصارًا لهم، أوصت لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، أمس الأربعاء، بتقنين أوضاع سيارات السوزوكى، التى تحمل لوحات معدنية ملاكي بينما تقوم بالعمل كسيارات أجرة بالمخالفة لقانون المرور  
أعلنت اللجنة عن أنها تتوافق بشكل كامل مع مطلب ضرورة توفيق هذه السيارات كوسائل لنقل الركاب لزيادة الخيارات أمام المستهلكين ولتقنين وضع قائم بالفعل.
 
وطرحت للجنة عدد من التساؤلات حول المتسبب الرئيسي في انتشار هذه السيارات وتخصيص مواقف عشوائية لها، وكيف تعاملت وزارة الداخلية مع هذا الأمر لفرض هيبة الدولة؟.
 
وذهب اللواء ألبير إدوارد، رئيس الإدارة العامة للمرور بوزارة الداخلية، لتوصيح الموقف لأعضاء لجنة الإدارة المحلية بالبرلمان مؤكدًأ على أن مركبة السوزوكى يجوز ترخيصها ملاكى أو أجرة، وهناك ضوابط وشروط فى الأجرة وهى نفس شروط الملاكى ويزيد عليها أن المحافظ المختص وفقا للقانون يحدد مركبات الأجرة وعددها وخط سيرها، واختصاص أصيل للمحافظ يفتح أو يغلق باب التراخيص، بالتالى هى سيارة موجود ولا توجد مخالفة، والتى تعمل في مواقف عشوائية تعتبر مخالفة وتتعرض لإلغاء الترخيص".
 
وحول حالات ضبط مخالفات السوزوكى، قال رئيس الإدارة العامة للمرور إنها تبلغ 5898 حالة مخالفة للسوزوكى خلال ثلاثة أشهر، وخلال العام الماضى 2017 تم ضبط 26 ألف مخالفة للسوزوكى فقط، موضحًا أن رسوم الترخيص تزيد عن 1500 جنيه، قائلا: "هناك بعض المحافظين تعاونوا وفتحوا باب التراخيص، وكل الفكرة تفتح لها باب التراخيص وتحدد خط سيرها،  فيما قال النائب محمد الحسينى، وكيل لجنة الإدارة المحلية: "انت بتمسك التوك توك تديله غرامة 3 آلاف جنيه، طيب دى عربية نضيفة ومحترمة، طلع قرار وفكها على الناس ورخصلهم، واللى يخالف تعامل معه بشكل قانونى، ياريت الحكومة تبص لمصالح الناس".
 
ودفاعًا عن المحافظين، أكد اللواء حمدى الجزار، ممثل وزارة التنمية المحلية، على أنه يجب فتح التراخيص لهذه السيارات لمواجهة الواقع الفعلى مع وجود ضوابط محددة فى نظام التشغيل، فذلك الأمر له بعد اجتماعى وبعد أمنى، وهذه السيارات أكثر أمانا من التوك توك".
لكن اللواء محمد أيمن عبد التواب، نائب محافظ القاهرة للمنطقتين الشمالية والغربية، كان له وجهة نظر أخرى تتناسب مع طبيعة العاصمة، إذ طالب بضرورة أن تكون التراخيص مؤقتة، قائلا:" عندى زيادة سكانية، وتوجد خطوط مترو، وأتوبيسات النقل العام، والهدف الحفاظ على شكل الشارع، لازم يكون هناك ضوابط وتكون الحكومة صارمة".

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق