قصر الأميرة خديجة.. مبني «يتاقل بالذهب» يضم آثار الأديان

الأحد، 27 مايو 2018 01:00 م
قصر الأميرة خديجة.. مبني «يتاقل بالذهب» يضم آثار الأديان
رضا عوض

شهدت محافظة القاهرة حفل تسليم قصر الأميرة خديجة بحلوان، وقد حضر الحفل عدد كبير من الشخصيات علي رأسهم  المهندس عاطف عبد الحميد محافظ القاهرة والدكتور مصطفي الفقي مدير مكتبة الإسكندرية وممثل عن رئيس الوزراء وعددا من الوزراء والشخصيات العامة.

وقررت محافظة القاهرة تحويل قصر الأميرة خديجة بحلوان لمتحف ومركز للأديان كخطوة عملية لاستغلال القصر بعد إعادة تجديده.


صوت الأمة تقدم معلومات عن قصر الأميرة خديجة بحلوان


- يمتد عمره لأكثر من 125 عام أي قرن وربع.

- كانت أمينة هانم قد اشترت الأرض بـ 6000 جنيه ذهب.

- تكلفة المبانى التى أقامتها أمينة هانم وصلت إلي 150 جنيه ذهب.

- يقع المبنى الرئيسي للقصر على مساحة تقارب الـ 500 متر بحلوان.

- يحتوى القصر على 50  قاعة تتدرج مساحتها من 25 مترا إلى 100 متر.

- القاعة الرئيسية تتسع لـ 120 فردا.

- القصر له جناح غربى يشغل مساحة تقارب 300 متر فى حين يشغل الجناح الشمالى مساحة 200 متر.

- القصر مكون من مبنيين «الحرملك» وهو مقر إقامة حريم السلطان أو الملك في القصر الكبير، و«السلاملك» وهو قسم الاستقبال الخاص علاوة علي عددا من المباني الملحقة لإقامة الخدم والمطابخ والإسطبلات.

- كانت الحكومة قد رشحت القصر ليكون مقرا لمحافظة حلوان قبل إلغائها ولكن الفكرة لم تنفذ نظرًا لقيمته الأثرية الكبيرة .

- محافظة القاهرة قامت بتجديد القصر بـ 28 مليون جنيه.

-  كان هناك تخطيطا لتحويل القصر متحفا للأديان.

- سيتم تخصيصه كمتحف يضم آثار الأديان منذ ديانة التوحيد التى نادى بها إخناتون مرورا باليهودية والمسيحية وانتهاء بالإسلام.

- سيتم دعوة الأفراد والمؤسسات الدولية والمحلية للتبرع ماديا أو بالمقتنيات الأثرية لإثراء المتحف الجديد.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق