مكتبة الإسكندرية تتسلم قصر الأميرة خديجة (صور)

الأحد، 27 مايو 2018 03:28 م
مكتبة الإسكندرية تتسلم قصر الأميرة خديجة (صور)
شريف إسماعيل رئيس الوزراء

أكد المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء أن مكتبة الإسكندرية تحظى بتقدير خاص لدورها الرائد في مجال التنوير الثقافي، وأن تخصيص قصر الأميرة خديجة في حلوان لإقامة متحف للأديان يجسد باقتدار روح التسامح، وعمق إيمان المصريين، ولاسيما أن مصر احتضنت الأديان، وورد في القرآن الكريم والانجيل الآيات التي تدعو لمصر وشعبها بالبركة والسلام.
 
جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها نيابة عنه الدكتور خالد عناني وزير الآثار في حفل تسليم محافظة القاهرة قصر "الأميرة خديجة" بحلوان إلى مكتبة الإسكندرية، التي قررت أن يكون مركزًا ثقافيًا، ومتحفًا للأديان، وبوتقة للنشاط الثقافي. 
 
3d2034c4-6beb-4cfe-85be-890e5f3ea285
 
eb9b4e5c-17ab-47a9-9c82-e71a5edb14f3
 
0192aaef-f65f-4aaa-9eda-c3b583dd8c50
 
وقال الدكتور مصطفي الفقي؛ مدير مكتبة الاسكندرية، أن الأديان شكلت نقلات حضارية في مسيرة الإنسانية، ولا يوجد بلد في العالم يحوي تراثًا متنوعًا مثلما تحوي مصر مستقر الأديان والثقافات والحضارات. وأضاف أن المصري متحضر بطبيعته، مؤمن بالإنسانية بفطرته.
 
ومن جانبه أكد المهندس عاطف عبد الحميد؛ محافظ القاهرة، أن حلوان لها مكانة خاصة، لها بعد تاريخي، وشهرة في مجال الاستشفاء، وتحرص المحافظة في الوقت الراهن على وضعها علي خريطة السياحة العالمية. وأضاف أن قصر الأميرة خديجة كان مقررًا له أن يكون مقرًا لمحافظة حلوان، ولكن بعد إلغاء المحافظة، وعودتها مرة أخرى لمحافظة القاهرة جرى التفكير في الافادة منه استثماريًا، ولاسيما أن المحافظة استثمرت مواردًا عديدة في إعادة بنائه وتجديده وتجهيزه بصورة لائقة، ولكن استقر الأمر في النهاية علي أن يكون لهذا القصر ذو الطراز المعماري المتميز رسالته الثقافية، وقد تسلمته المكتبة كي يكون متحفًا للأديان، ومركزًا للتنوير الثقافي.
 
حضر الحفل الدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، وعدد من النواب عن حلوان، وسفيري النمسا وسويسرا وممثل عن سفير المانيا، وعدد كبير من الإعلاميين، والقيادات المحلية.
هذا وقد تقرر أن يبدأ النشاط الثقافي في القصر مباشرة عقب عيد الفطر المبارك بالتزامن مع التخطيط للبدء في تحويل القصر إلى متحف للأديان.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق