مشاهير دولة التلاوة .. الشيخ محمود خليل الحصري أول المرتلين

الإثنين، 28 مايو 2018 08:00 م
مشاهير دولة التلاوة .. الشيخ محمود خليل الحصري أول المرتلين
محمود خليل الحصري
عفاف السيد

كانت أمنية الشيخ محمود خليل الحصري وهو صغير  أن يستمع الناس إلى صوت في غلإذاعة .. ففتحت ل الدنيا موجاتها ، وأطلق عليه القارئ الرحالة لعشقه القراءة في كل بلاد الدنيا فهو م قرأ القرآن في مبنى الكونجرس أمام الرئيس كارتر  وانتخب رئيسا لرابطة قراء العالم الاسلامي والتي تضم قراء 16 دولة  ووضع لها هدفا وميثاقا لتقوية الروابط  بين الشعوب

الشيخ من مواليد قرية شبرا النملة عام 1917 وحفظ جزء كبير من القرآن في كتاب القرية  ثم اتم حفظه وأحكامه وتلاوته في سن العشرين وعي قارئا في الإذاعة عام 1944

وعين في الستينيات شيخا للمقارئ المصرية  ووكل إليه الإشراف علي قراءة القرآن الكريم في المساجد كما اشترك في اختيار قراء القرآن الذين يوفدون لإحياء شهر رمضان المعظم

كان الشيخ الحصري فقيها في الدين الاسلامي بجانب قراءته ويدلو برأيه في القضايا الهامة المرتبطة بالدعوة  واختير ليسجل القرآن بصوته علي  24 اسطوانة تستغرق 30 ساعة  برواية حفص ثم سجلها برواية ورش في 45 ساعة  وسبب الفرق في الساعات بين القراءتين  المد في الحروف في الرواية الثانية  ويقول أن حفص وورش من الأئمة التابعين  والتابعون هم الجيل التالي للصحابة  وهم عشرة يسمون بالآئمة أيضا 

وكان الشيخ الحصري يملك مخطوطات دينية عمرها  يويد عن الأف عام فيها شروح للقراءات التي انزلت بسبعة أحرف

وكان يقول القراء المصريين يقرأون بحفص ولكنهم جميعا يحفظون القراءات كلها لأنهم يتعلمونها في الأزهر  ليعلمونها في كل مكان  ومن هنا استطاعت مصر  أن تقوم بدورها في إذاعة القرآن الصحيح

واقترح أول المرتلين بضرورة انشاءه نقابة للقراء للبحث في حالات الكثير من الذين يحتاجون للمساعدة  واقترح أن يتم 25% من دخول مشاهير القراء لصالح المحتاجين من  أعضاء النقابة

والشيخ الحصري كان يري أن قراءة القرآ من المصحف أفضل عن القراءة عن ظهر قلب  لأن النظر في المصحف  عبادة مطلوبة  وتحسن الصوت والتطريب مستحب ومطلوب شرعا .

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق