المشرف على محطة بني سويف للكهرباء: جاهزة بنسبة 100%

الثلاثاء، 29 مايو 2018 02:00 ص
المشرف على محطة بني سويف للكهرباء: جاهزة بنسبة 100%
وزير الكهرباء
محمد الزيني

يعد قطاع الكهرباء من أبرز الإنجازات التي تمت في الفترة الأخيرة، وشعر بها المواطن رغم ارتفاع فاتورة الكهرباء، الا أن المواطن لم يعد يعاني من انقطاع التيار الكهربائي، كما كان يحدث في الماضي من انقطاعات كانت تستمر لساعات طويلة وأحيانا ليوم أو يومين في بعض الأماكن.

هذا الأمر ساهمت فيه المحطات التي دخلت الخدمة مؤخرا والتي أشرفت على إنشائها شركة "سيمنز الأمانية" وهي محطة البرلس بكفر الشيخ ومحطة بني سويف ومحطة العاصمة الإدارية الجديدة.

وعن محطة بني سويف وأهم المستجدات التي تم إنجازها بالمحطة قال المهندس ابراهيم الشحات رئيس مجلس إدارة شركة الوجه القبلي لإنتاج الكهرباء والمشرف على محطة يني سويف، إن محطة بني سويف بها 4 موديول  منها 2 غازية وواحدة بخارية وينتج كل موديول 1200 ميجاوات وأن المحطة جاهزة بنسبة 100%  وأنه قد تم الانتهاء من كافة الأعمال الفنية وأن المحطة جاهزة لإنتاج 4000 ميجاوات

وأضاف الشحات في تصريحاته لـ"صوت الأمة" أن الوحدتين المتبقيتين قدرة كل واحدة منهما 400 ميجاوات ستدخل الخدمة وذلك قبل 30/ 6 أي أن  المحطة ستكون جاهزة لأنتاج 4800 ميجاوات  

وكان تحالف شركتي سيمنس الألمانية والسويدي إليكتريك المصرية قد اعلنا عن إكتمال تشغيل جميع مولدات مشروع محطة توليد كهرباء بني سويف بنظام الدورة المركبة وتوصيلها على الشبكة القومية وقد أقيم هذا المشروع على مساحة 85 فدانا ولطبيعة المكان الصخرية فقد تطلب تكسير مليون و760 ألف متلا مكعب كما تم تسوية 800 ألف متر مكعب.

وتطب تكسير وإزالة مليون وسبعمائة وستون ألف متر مكعب وتسوية بما يقرب ثمانمائة ألف متر مكعب.وقد تم تنفيذ جميع أعمال المشروع بالموقع بإستخدام 64 من مقاولين الباطن و7500 من المهندسين والعمال وتعدت تكلفة المشروع الملياري يورو، تم تدبير أغلبها من تمويلات دولية قامت شركتي سيمنس والسويدي إليكتريك بترتيبها بضمانات من وكالات دعم الصادرات الأوروبية.

يذكر أن الدكتور خالد الدستاوي وكيل أول وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة قال، إن قطاع الكهرباء نجح في إبرام تعاقد بقيمة 6 مليار يورو مع شركة سيمنس العالمية لإضافة قدرات جديدة للشبكة تصل إلى  14400 ميجاوات موزعة على ثلاث محطات عملاقة فى (بنى سويف- البرلس- العاصمة الإدارية) كل واحدة منها 4800 ميجاوات والتي تقوم بتنفيذها شركة سيمنس بالتعاون مع الشركات المصرية (أوراسكوم، السويدي).

وأضاف الدستاوي في تصريحات صحفية أن قطاع الكهرباء تمكن خلال عامين ونصف فقط من إضافة قدرات كهربائية  تصل إلى25 ألف ميجاوات إلى الشبكة الموحدة كاحتياطي وذلك للمحافظة على نسبة الاحتياطي طبقاً للمواصفات العالمية بحدود بنهاية عام 25 % .

أضاف أنه تم حتى الآن دخول 9600 ميجاوات من المحطات الثلاث بنسبة إنجاز تخطت الـ 97 % ، ومن المتوقع استكمال دخول هذه المحطات بالكامل على الشبكة الكهربائية اعتبارا بحلول منتصف 2018.

وأضاف انه استكمالا لهذا الجهد وفي إطار تنويع مصادر إنتاج الطاقة الكهربائية والاستفادة من ثروات مصر الطبيعية وبخاصة مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة فقد تم بالتعاون مع أحد بيوت الخبرة العالمية لوضع إستراتيجية للمزيج الأمثل فنياً واقتصادياً للطاقة في مصر (بترول ـ كهرباء) حتى عام 2035 والتي تتضمن تعظيم مشاركة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة لتصل نسبتها إلى ما يزيد عن 37% بحلول عام 2035.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق