النقض ترسى مبدأ جديداَ: الصلح في جناية العاهة لا يعفي مرتكبها من المسئولية

الثلاثاء، 29 مايو 2018 09:55 ص
النقض ترسى مبدأ جديداَ: الصلح في جناية العاهة لا يعفي مرتكبها من المسئولية
محكمة النقض

أرست محكمة النقض مبدأ قانونى، أكدت عليه خلال نظرها الطعن رقم 10815 لسنة 79بجلسة 18 أكتوبر 2017 ، وهو أن الصلح فى جناية العاهة غير مؤثر على مسئولية مرتكبها أو الدعوى الجنائية المرفوعة بها، وأن نعى الطاعن بإغفال الحكم بإدانته بجناية العاهة المستديمة، إقرار المجنى عليه بالصلح معه غير مقبول، طالما لا يتضمن عدولا عن اتهامه.

وأوضحت المحكمة ، "لما كان تعييب الطاعن للحكم بمقولة التفاته عن إقرار المجنى عليه بالصلح معه، هو نعى غير مقبول، إذ أن ذلك الإقرار لا يتضمن العدول عن اتهام الطاعن، بل هو أصر عليه، وأكده بمحضر جلسة المحاكمة، من أن الطاعن هو الذى أحدث إصابته ، هذا إلى أن المقرر أنه لا أثر للصلح على جناية العاهة التى وقعت ولا على مسئولية مرتكبها أو على الدعوى الجنائية المرفوعة بها، مما يصبح معه هذا الوجه من النعى غير مؤثر. (الطعن رقم 10815 لسنة 79 جلسة 2017/10/18.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق