هل أخطأ العلماء في تحديد هلال رمضان.. ومن المسؤول؟

الثلاثاء، 29 مايو 2018 02:44 م
هل أخطأ العلماء في تحديد هلال رمضان.. ومن المسؤول؟
أشرف تادرس رئيس قسم الفلك بالمعهد القومى للبحوث الفلكية

 

ترددت خلال الأيام القليلة الماضية، شائعات بين المواطنين، دارت حول وجود خطأ في تحديد ميعاد غرة «شهر رمضان»، واتجه مرددي الشائعات إلى أن هلال رمضان لم يكن أبدا وليد يوم أو يومين، ورؤية القمر بدرا قبل موعده، وأن مصر أخطأت في تحديد الهلال.

وردا على شائعات خطأ هلال رمضان، أكد الدكتور أشرف تادرس رئيس قسم الفلك بالمعهد القومى للبحوث الفلكية، أن عين الإنسان المجردة لا يمكنها تمييز نسبة استضاءة قرص القمر بالكامل.

وأوضح رئيس معهد بحوث الفلك، أن هناك فترة تقدر بحوالي 3 أو 4 أيام، يتراءى فيها القمر لنا كالبدر الكامل، وهذا بعيوننا المجردة، أي دون استخدام التليسكوب.

وشدد رئيس المعهد، أن الحسابات الفلكية والرصد بالتليسكوبات شيئ آخر، حيث أن القمر يكون بدرا كاملا عندما تبلغ نسبة إضاءة قرصه حوالة 99.9 % أو 100 %.

وأوضح رئيس معهد بحوث الفلك، أنه في هذه الحالة فإنه يتراءى لنا القمر عند هذه المرحلة لمدة يومين على الأكثر، وقد يزيد أو ينقص قليلا حسب وضعه في المدار ومدى قربه أو بعده من الأرض.

27766-34050223_10216412648372419_7205099679636258816_n

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م