شوارع المحمودية تغرقها مياة المجاري والمحافظ للشوء الإعلامي فقط (صور)

الخميس، 31 مايو 2018 07:00 ص
شوارع المحمودية تغرقها مياة المجاري والمحافظ للشوء الإعلامي فقط (صور)
الصرف الصحى يغرق الشوارع
البحيرة عصام النجار

يعيش أهالى مدينة "المحمودية" بمحافظة البحيرة حالة سيئة نظرًا، لغرقها فى مياه الصرف الصحى، في ظل غياب المسئولين بالمدينة وبديوان عام المحافظة عن الاهتمام بها. 
 
ويعاني أهالي عدد من الأحياء كالمنشية وحي الزهور وأرض الأدكاوية وحي الثورة والموقف الجديد وحي القاطعة بمدينة المحمودية من سوء الصرف الصحي، مما أدى إلى انتشار بحيرات الصرف الصحي بشوارع الأحياء وأمام المساجد والمنازل بالقرية التى تغرقها المياه دون مراعاة الأطفال وكبار السن التى تهدد الأهالي بانتشار الأوبئة والأمراض وهجوم الحشرات وانتشار الروائح الكريهة.
 
FB_IMG_1527656678895
 
 
FB_IMG_1527656696123
 
ورصدت "صوت الأمة"، خلال جولتها بمدينة المحمودية معاناة الأهالى من غرق الشوارع بمياه الصرف الصحى بسبب انسداد الصرف، الأمر الذي تسبب فى غرق الشوارع  وحصار المئات من أهالى القرية داخل منازلهم، الذين لم يتمكنوا من الخروج إلى العمل والمدارس، ما أثار حفيظتهم وأصابهم بحالة من الاستياء والغضب جراء تجاهل المسؤولين بالمحافظة لشكواهم المتكررة وعدم وجود حلول واقعية لمشكلة الصرف الصحى بشوارع المدينة.
 
FB_IMG_1527656690159
 
 
FB_IMG_1527656708915
 
 
ويقول "محمد صادق" أحد أهالى المدينة، إن مشكلة غمر مياه الصرف الصحى بالشوارع الرئيسية والفرعية بالمدينة، أصبحت كارثة مزمنة يعانى منها العديد من الأحياء والشوارع الرئيسية داخل المحمودية، مشيرًا إلى أن مشروع الصرف الصحى التابع للهيئة القومية لم يلقى أي اهتمام مطالبا بمحاسبة كل المسئولين المتقاعسين عن أداء عملهم لخدمة المواطنين. 
FB_IMG_1527656702744
 
 
وقال " صبري السعدني"، أحد الأهالي إن مجلس مدينة المحمودية، لا يقدم خدماته سوى للمدينة فقط مشيرًا إلى أنه أصبح محاصرًا داخل منزله بسبب المياه التي أغرقت الشوارع وكادت أن تدخل للمنازل. 
 
وأضاف السعدني أن مشكله المحمودية مع الصرف الصحى هي تكاسل العاملين بالفرع الذي يؤدى الى كارثه آجلاً ام عاجلاً لعدم متابعة خطوط  الصرف. 
 
وأوضح أحد الأهالى أنهم  استغاثوا فى شكاوى رسمية إلى رئيس مجلس المدينة والمهندسة نادية عبده محافظ البحيرة من أجل شفط مياه الصرف الصحى التى تنبعث منها روائح كريهة وتهدد صحة الأهالى وخاصة الأطفال بالأمراض بسبب غمر المياه لكل شوارع الأحياء بالمحمودية لكن دون جدوة مطالبين وزير التنمية المحلية بعمل حملة تفتيشية ومعاينة الوضع على الطبيعة حفاظا على أطفالنا من الأمراض. 
 
وعلى الجانب الآخر كلف المهندس "حسني مساعد" رئيس مجلس مدينة المحمودية الأقسام المختصة بالنزول فورًا للأحياء ومتابعة المشكلة والعمل على حلها والبحث وراء أسباب هذة المشكلة والدفع بسيارات لكسح وشفط والمياه ورفع المعاناة سريعًا عن الأهالى.
 
 
 
 
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق