حماس تعلن هدنة في غزة.. والاحتلال يواصل انتهاكاته

الأربعاء، 30 مايو 2018 02:17 م
حماس تعلن هدنة في غزة.. والاحتلال يواصل انتهاكاته
كتائب القسام - حماس
كتب أحمد عرفة

في الوقت الذي أعلنت فيه حركة حماس، عن هدنة لوقف إطلاق النار بقطاع غزة، واصل واصل الاحتلال الإسرائيلي، قمعه للشعب الفلسطيني، وتدنسيه للمقدسات، في الوقت الذي تواصل فيه التصعيد من قبل تل أبيب على قطاع غزة.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية، عن عضو المكتب السياسي لحركة حماس خليل الحية، قوله إنه بعد نجاح المقاومة بصد العدوان ومنع تغيير قواعد الاشتباك تدخلت العديد من الوساطات، وتم التوصل إلى توافق بالعودة إلى تفاهمات وقف إطلاق النار في قطاع غزة، والتزام فصائل المقاومة ما التزم الاحتلال بها.

وأضافت الوكالة الروسية، أن الطيران الحربي الإسرائيلي جدد، صباح اليوم الأربعاء، قصفه لأهداف متفرقة في قطاع غزة، وذلك في إطار تصعيده ضد القطاع منذ صباح أمس، مستهدفا موقع الجدار التابع للمقاومة والواقع شمال قطاع غزة بصاروخ تحذيري من قبل طائرة استطلاع.

وأشارت الوكالة الروسية، إلى أن إعلان حماس التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار، جاء متزامنا مع مطالبة وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، جلعاد أردان، بضرورة عودة سياسة الاغتيالات في قطاع غزة، قائلا: بسبب التصعيد وإطلاق النار طوال اليوم، يجب على إسرائيل أن تعود لسياسة الاغتيالات في قطاع غزة الليلة.

وأكدت وسائل إعلام فلسطينية، أن 50 مستوطنا اقتحم المسجد الأقصى المبارك بحماية من شرطة الاحتلال، منذ صباح اليوم، مشيرة إلى استشهاد فلسطينى متأثرا بجراح أصيب بها فى مسيرات العودة شرق رفح.

ونقلت وسائل إعلام فلسطينية، عن رئيس الهيئة الشعبية العالمية لدعم غزة عصام يوسف، تأكيده أن قرصنة بحرية الاحتلال الإسرائيلي على سفينة الحرية من غزة جريمة، داعيا حكومات دول العالم ومنظماته الإنسانية والحقوقية وكافة المؤسسات الدولية بالاستمرار في الضغط عليها لرفع الحصار غير القانوني على غزة.

يأتي هذا في الوقت الذي أفرجت فيه قوات الاحتلال الإسرائيلي الليلة الماضية عن 14 فلسطينيا ممن كانوا على متن سفينة الحرية بعدما اعترضت السفينة في عرض البحر واقتادتها إلى ميناء أشدود، حيث أبحرت السفينة من ميناء غزة البحري صباحا، متجهة إلى الميناء القبرصي، بهدف كسر الحصار، قبل أن تسيطر عليها البحرية الإسرائيلية.

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق