هنصلي الفجر الساعة كام؟ داعية سلفي يثير أزمة.. وعلماء البحوث الاسلامية والإفتاء يردون

الخميس، 31 مايو 2018 05:00 ص
هنصلي الفجر الساعة كام؟ داعية سلفي يثير أزمة.. وعلماء البحوث الاسلامية والإفتاء يردون
الفجر
مجدى حسيب

لم تكن الدعوات المتكررة من بعض قيادات التيار السلفى عن وجوب تأخير آذان الفجر لنصف ساعة، التى كان أخرها من "أبو أسلم السلفى" أحد مشايخ الدعوة السلفية" والذى أكد أن التوقيت الذى يتم الصلاة وفقا له الأن غير دقيق، وهى الرؤية التى تفتقر لإدنى معايير العلم والدقة، خاصة وأن الكثير من المؤسسات الدينية والمتخصصة فى علوم الفلك والمساحة، تقوم بتحديد الوقت بدقة، وهو ما دفع تلك المؤسسات لإتهام هولاء الدعاة بمحاولة فتنة المسلمين فى عبادتهم، وهو ما يحتاج مواجهته بكل حزم، ليبدأ الدكتور أحمد مهران مدير مركز القاهرة للدراسات السياسية والقانونية فى تقديم بلاغ للنائب العام ضده.

 

أبو أسلم السلفى : توقيت الفجر مهزلة

أبوأسلم السلفى، والذى زعم من خلال بوست على صفحته بموقع التواصل الإجتماعي فيس بوك، أن "مهزلة توقيت آذان الفجر في مصر بلغت ذروتها، وقرب التوقيت الشتوي يفضح أمر القائمين على الحسابات الفلكية للتوقيت أو الحسابات الشرعية يعني هيئة المساحة ومجمع البحوث الإسلامية ودار الإفتاء".

 

ابو اسلم
 

مجمع البحوث الإسلامية: يسعى لتشكيك فى صلاة الناس وصيامهم

هذا ما رفضه الدكتور محمد الشحات الجندى عضو مجمع البحوث الإسلامية، مؤكدا أن الدعوات المتكررة من بعض شيوخ السلفية والمتعلقة بتأخير أذان الفجر نصف ساعة ليس الهدف منه سوى التشكيك والطعن فى صيام الناس وصلاتهم، وهو ما يؤكد نيتهم إثارة الفرقة بين المسلمين.

الشحات الجندى

 

وأكد الجندى فى تصريحات خاصة لــ"صوت الأمة" أن المؤسسات الدينية المتمثلة فى مجمع البحوث الإسلامية ودار الإفتاء، أجمعوا على صحة توقيت أذان الفجر، وفقا لأدلة شرعية وفلكية تثبت ذلك، وليس بعد موعده الحالى بنصف ساعة كما يدعون، مشددا على أن تلك الدعوات تهدف لهدم أركان الإسلام.

وطالب الجندى القضاء الإدارى، مواجهة تلك الدعوات المثيرة للفتنة، بالشكل القانونى، خاصة وأن تلك الدعوات تسعى بشكل واضح لفتنة المسلمين فى دينهم، وتشويه المؤسسات الدينية، التى أكدت صحة اذان الفجر فى توقيته الحالى، لتصور أنها تفتى فى ذلك الشأن عن غير علم .

دار الإفتاء: دعوات تنطوى على هدم عبادة المسلمين

ومن جانبها أكدت دار الإفتاء المصرية، أن التوقيتَ الحاليَ لآذان الفجر صحيح، وتم التثبت منه من خلال الجهات المختصة واللجان العلمية، مشيرة إلى أن العبادات الجماعية فى الإسلام تبنى على إقرار النظام العام الذى يقوم على جمع كلمة المسلمين، وليس وفقا للتأويلات الشخصية التى تفتقر لأدنى معايير الدقة والعلم.

دار الافتاء
 

وناشدت دار الإفتاء جموع المسلمين فى مشارق الأرض ومغاربها، الا تلتفت لتلك الدعوات المخالفة التى تتم تجت دعوى الإطمئنان على اتمام المسلمين لعباداتهم بما لا يخالف الشريعة الإسلامية، ليست سوى دعوى تنطوى على الطعن فى عبادات المسلمين وشعائرهم التى مارسوها عبر قرون، وفقا لعلماء فى الشريعة والفلك شهد لهم العلم.

أحمد مهران للنائب العام:فتاوى أبو أسلم تزرع الفتن

ومن جانبه تقدم الدكتور أحمد مهران، رئيس مركز القاهرة للدراسات السياسية والقانونية، ببلاغ للنائب العام ضد سعيد عبد الفتاح الشهير بأبو أسلم السلفي، عضو مجلس شورى الدعوة السلفية، لإصداره فتاوى غير شرعية تستهدف شق الصف وزرع الفتن وبث الشائعات الكاذبة لإثارة فزع المواطنين وتعكير الصفو العام وتهديد أمن الدولة وسلامة المواطنين.

احمد مهران
 
وأشار مهران من خلال نص البلاغ إلى أن المدعو أبو أسلم السلفي سبق واتهم برنامج دقيقة فقهية على إذاعة القرآن الكريم بأن ما يقدمه ضلال فى ضلال، وأفتى بحرمة نزول البحر وقال مفيش حاجة اسمها مايوه شرعى للرجال وللنساء وحرم نزول البحر.

وأكد مهران أنه كل ما يدعيه أبو أسلم من خلال  تصريحاته وكتاباته إنما يشكل الجرائم المنصوص عليها في قانون العقوبات وقانون الجرائم الإرهابية الأمر الذي يستوجب ضرورة مواجهته بهذه الفتاوى المغرضة ومسائلته قانونيا وجنائيا عما تحمله هذه الفتاوى من تهديد لأمن الدولة وسلامة المواطنين .

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق