رئيس "الثروة الداجنة": سعر الكتكوت أصبح يساوى ثمن البيضة لهذا السبب

الخميس، 31 مايو 2018 12:50 م
رئيس "الثروة الداجنة": سعر الكتكوت أصبح يساوى ثمن البيضة لهذا السبب
كتاكيت- أرشيفية
كتب: مدحت عادل

تقلبات كثيرة شهدتها أسعار سوق الدواجن قبل شهر رمضان بأيام قليلة وحتى الآن، نتيجة تباين حالة الطلب من المستهلكين على السلع والمنتجات على فترات متفاوتة، وهذا التباين أدى إلى تراجع أسعار الكتاكيت حاليا إلى أدنى مستوى له ليصل إلى 1.5 جنيها للكتكوت الواحد.

 

تعتبر الكتاكيت أحد أهم حلقات الإنتاج للثروة الداجنة، ولكنها تخضع إلى متطلبات العرض والطلب وفقا للدكتور عبد العزيز السيد رئيس شعبة الثروة الداجنة بغرفة القاهرة التجارية، ونظرا لتراجع الطلب على الدواجن بعد الأيام الأولى من شهر رمضان، تراجع حجم الطلب من المربين على الكتاكيت، مع توقعاتهم بأن يستمر الطلب عند هذا المستوى حتى انتهاء فترة عيد الفطر.

 

وأكد عبد العزيز السيد فى تصريح لـ"صوت الأمة"، أن متوسط أسعار الكتاكيت تراجعت لمستوى 1.5 و2.5 جنيها منذ بداية شهر رمضان وحتى الآن، وهذا أقل من تكلفة الكتكوت نفسه، مشيرا إلى أن زيادة المعروض من الانتاج الداجنى فى ظل مستوى الطلب المتواضع حاليا يهدد بحدوث خسائر للمربين.

 

وقال عبد العزيز السيد، إن تراجع الطلب على الكتاكيت حاليا يدفع المنتجين إلى بيع كميات أكبر من البيض بدلا من التفريخ، حتى لا يتكلف مزيدا من التكلفة خاصة أن سعر البيضة يساوى سعر الكتكوت حاليا.

 

وتوقع رئيس شعبة الثروة الداجنة، أن يرتفع الطلب على الدواجن مرة أخرى بعد انتهاء فترة الأعياد، وعندها يعود سعر الكتكوت إلى المستوى المنضبط بالنسبة للمربين عند مستوى 4 جنيهات إلى 4.5 جنيه، بحيث لا يتحمل المربين خسائر تدفعهم إلى وقف الإنتاج.

 

واعتبر عبد العزيز السيد، وزارة الزراعة أحد الأطراف المسؤولة والمعنية بوضع الضوابط اللازمة لتحقيق التوازن بين الإنتاج والمعروض، وضمان عدم وجود فجوة بين قطاعي الأمهات والتثمين، وبالتالى المساهمة فى تطوير منظومة قطاع الثروة الداجنة فى مصر.

 

وتوقع الدكتور عبد العزيز السيد، فى وقت سابق أن تواصل أسعار البيض ارتفاعها فى شهر رمضان، نتيجة ارتفاع حجم الطلب على الشراء، وفسر زيادة الطلب على شراء البيض بشكل ملحوظ إلي سعى المواطنين لتخزين كميات معقولة من البيض، من أجل الاستعداد لاستخدامه فى صناعة الكعك والبسكوت فى المنزل، لتجنب شراء الجاهز بأسعار كبيرة بنهاية شهر رمضان.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق